نشرة الساعة 25 الرياضية

دكتوراه فخرية لراشفورد من جامعة مانشستر

أصبح ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد أصغر شخص يحصل على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة مانشستر تقديراً لحملته لمساعدة الأطفال. ونال راشفورد إشادة واسعة بعد نجاح حملة مهاجم منتخب إنجلترا لتوفير الوجبات الغذائية المدرسية للأطفال خلال العطلة الصيفية في بريطانيا، مشيراً إلى أنها كانت مصدر دعم له في طفولته.

وسينضم اللاعب البالغ عمره 22 عاماً إلى أسطورتي النادي أليكس فيرغسون وبوبي تشارلتون في نيل الدكتوراه الفخرية. وقال راشفورد لموقع ناديه على الإنترنت «إنه يوم فخر لي ولعائلتي. عند النظر إلى الأسماء التي نالت هذا التقدير في الماضي أشعر بالتواضع».

وأضاف «لا يزال الطريق طويلة لمكافحة فقر الأطفال في البلاد، لكن الحصول على هذا التقدير من مدينتي يعني أننا نمضي في المسار الصحيح، وهذا يعني الكثير».

وساعد راشفورد في جمع نحو 20 مليون جنيه إسترليني (25.22 مليون دولار) مع مؤسسة فير شير لإمداد العائلات بالوجبات خلال جائحة «كوفيد – 19» ووجهت التبرعات لتوزيع 9.‏3 مليون وجبة على المحتاجين في كل أسبوع.

من ناحيته، قال أولي غونار سولسكاير، المدير الفني لمانشستر يونايتد، إنه «فخور للغاية»، وأثنى على راشفورد قائلاً «هو شخص وإنسان رائع». وأضاف «هو يهتم بالآخرين أكثر مما يهتم بنفسه. أنا فخور للغاية به، وأتمنى أن يحافظ على هذه الشخصية التي يتمتع بها، طوال حياته».

وكان راشفورد محط اهتمام عناوين الصحف عندما كتب رسالة مفتوحة للبرلمانيين البريطانيين في منتصف يونيو (حزيران) الماضي، طالب فيها بإلغاء قرار عدم تسليم قسائم الوجبات المجانية لطلاب المدارس خلال فصل الصيف. وبعد رفضها في البداية تغيير خطتها، تراجعت الحكومة البريطانية وأعلنت بعدها بأيام أنها بصدد إنشاء صندوق لتزويد الأطفال الذين يتلقون الوجبات بالمجان خلال فترة الدراسة، بقسيمة طعام مدتها ستة أسابيع خلال فترة العطلة.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق