نشرة الساعة 25 الرياضية

بورتو يتوّج بطلاً للبرتغال للمرة التاسعة والعشرين

ضمن بورتو إحراز لقبه التاسع والعشرين في الدوري البرتغالي لكرة القدم قبل مرحلتين على نهايته، على حساب غريمه بنفيكا، بفوزه على سبورتينغ الثالث 2 – صفر.

وكان رجال المدرب سيرجيو كونسيساو بحاجة لنقطة لضمان إحراز اللقب، نظراً لتفوقهم في المواجهات المباشرة على مطاردهم بنفيكا.

ورفع بورتو رصيده إلى 79 نقطة من 32 مباراة، مقابل 71 لبنفيكا المتوّج باللقب 37 مرة؛ آخرها في 2019.

وكان بورتو متقدماً بفارق نقطة يتيمة بعد استئناف الدوري إثر توقف لأشهر بسبب تفشي فيروس «كورونا» المستجد، لكن خصمه التاريخي تراجع، ودفع مدربه برونو لاجي ثمن تأخره، الذي تسلم منصبه في يناير (كانون الثاني) 2019، حيث جرت إقالته واستبدال مساعده نيلسون فيريسّيمو به.

وبدأ الفريق المضيف المباراة متوتراً على ملعبه «استاديو دو دراغاو»، وتدخلت تقنية «مساعدة التحكيم بالفيديو (في إيه آر)» لحرمان مهاجم سبورتينغ آندراج شبورار من تسجيل هدف السبق في الدقيقة الأولى.

وافتتح لاعب الوسط دانيلو بيريرا التسجيل لبورتو في الدقيقة 64، مسجلاً هدفه الثاني هذا الموسم. وأضاف المهاجم المالي موسى ماريغا الثاني في الوقت بدل الضائع، رافعاً رصيده إلى 11 هدفاً.

وبعد انتهاء المباراة، تجمع عدد من أنصار النادي حول الملعب وفي وسط مدينة بورتو للاحتفال باللقب، رغم دعوات السلطات المحلية للامتثال لتدابير الوقاية الصحية في ظل أزمة وباء «كوفيد19». وأحرز الثلاثي بنفيكا وبورتو وسبورتينغ جميع ألقاب الدوري منذ انطلاقه في 1934 – 1935، باستثناء نسختين فقط (بيلينينسيس 1946، وبوافيستا 2001).

وكان بورتو قد تفوق مرتين على بنفيكا هذا الموسم؛ 2 – صفر في لشبونة، و3 – 2 في بورتو. وسيلتقيان مرة ثالثة وأخيرة هذا الموسم في نهائي كأس البرتغال في 1 أغسطس (آب) المقبل دون جماهير أيضاً.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق