نشرة الساعة 25 الرياضية

«التصفيق ممنوع»… عودة منافسات السومو في اليابان بحضور الجمهور

«التصفيق ممنوع»… عودة منافسات السومو في اليابان بحضور الجمهور

الأحد – 28 ذو القعدة 1441 هـ – 19 يوليو 2020 مـ

مصارعو السومو في أثناء مراسم دخول الحلبة (رويترز)

طوكيو: «الشرق الأوسط أونلاين»

عاد محبو السومو، اليوم (الأحد)، للمرة الأولى منذ يناير (كانون الثاني) الماضي، لمتابعة مواجهة في هذه الرياضة التقليدية في طوكيو رغم ارتفاع عدد المصابين بفيروس «كورونا المستجد».
وتقام هذه الدورة حتى الثاني من أغسطس (آب) المقبل في مدرج «ريوغوكو كوكوغيكان»، أكبر الملاعب المخصصة لهذه الرياضة في العاصمة اليابانية.
ويأتي إطلاق هذه المنافسة بعدما أعادت ملاعب كرة القدم وكرة السلة في اليابان أخيراً فتح مدرجاتها أمام العامة، في وقت تسعى الحكومة إلى إعادة إطلاق الاقتصاد رغم مؤشرات إلى انتشار متزايد للفيروس خصوصاً في طوكيو.
وأقر كاتسوهيكو أوشياي (59 عاماً) لوكالة الصحافة الفرنسية، بأن «الأمر مخيف طبعاً. لكنني أعشق السومو ولا أريد تفويت هذه الفرصة عليّ». وقد أتى هذا الرجل من منطقة تشيبا المجاورة في اليوم الأول من المنافسة.
وسُمح لنحو 2500 شخص بدخول المدرج الذي يتسع لـ11 ألف متفرج. وفي الأوضاع العادية، تقام منافسات السومو في مدرجات مليئة تماماً في ظل الإقبال الكبير على متابعة هذه الرياضة.
وطُلب من المتفرجين الامتناع عن التصفيق والتزام التدابير الوقائية خصوصاً وضع الكمامات وعدم الاقتراب من المصارعين لطلب تواقيع منهم.
وكان مصارع سومو في سن الثامنة والعشرين قد فارق الحياة في مايو (أيار) بسبب «كوفيد – 19» الذي أصاب أيضاً الكثير من المصارعين.
وأقيمت آخر مواجهات السومو بحضور الجمهور في يناير مع ظهور أولى الإصابات في اليابان.
ونُظمت منافسة في السومو في مارس (آذار) من دون جمهور، فيما ألغيت مواجهة أخرى في هذه الرياضة في مايو.
وهذه الدورة التي تقام، اليوم، في طوكيو كانت مقررة أساساً من دون جمهور في ناغويا وسط البلاد. غير أن السلطات قررت نقلها إلى طوكيو للحد من تنقلات المصارعين والمنظمين.
مع ذلك، تشهد العاصمة في الأيام الأخيرة ازدياداً في الإصابات. وقد أعلنت سلطات طوكيو، اليوم، عن نحو 190 إصابة جديدة بفيروس «كورونا المستجد».


اليابان


رياضة




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق