نشرة الساعة 25 الرياضية

عبد الفتاح عسيري… صفقة عاطفية أم حاجة فنية نصراوية؟

عبد الفتاح عسيري… صفقة عاطفية أم حاجة فنية نصراوية؟

تساؤلات حول التأثير المنتظر لتعاقد الـ24 مليوناً على الخارطة الصفراء

الاثنين – 29 ذو القعدة 1441 هـ – 20 يوليو 2020 مـ رقم العدد [
15210]

يحيى الشهري خلال إحدى مبارياته مع النصر (الشرق الأوسط)

الدمام: علي القطان

حظيت صفقة توقيع النصر مع اللاعب عبد الفتاح عسيري والتي كلفت النصراويين مبلغ 24 مليوناً لمدة ثلاث سنوات، بأصداء واسعة في الوسط الرياضي، بينما عد أنصار النادي تلك الخطوة بمثابة انتصار جديد على الصعيد الاحترافي، لكن يظل التساؤل الأهم هو ما يمكن لعسيري تقديمه للنصر في ظل وجود اللاعب يحيى الشهري النجم الذي لا يقل عنه مهارة ونجومية، فضلاً عن الشبه الكبير الذي يجمعهما من ناحية البنية الجسمانية ومرونة الأداء وتولي المراكز داخل الميدان.
كما لا يمكن إغفال وجود نجوم آخرين ذي مكانة على الخارطة الصفراء في خط الوسط ومنهم الدولي النيجيري أحمد موسى والنجم الشاب فهد الجميعة.
«الشرق الأوسط» بدورها وجهت هذا التساؤل للاعب الاتفاق المعتزل والنجم الدولي السابق مروان الشيحة، الذي أشار أيضاً إلى أن هناك صفات مشتركة عديدة بين اللاعبين يحيى الشهري وعبد الفتاح عسيري في الطول والإمكانيات الفنية والقدرة على خدمة المجموعة وصناعة الفارق إلا أن أدور كل منهما مختلفة بشكل واضح داخل أرض الملعب.
وأضاف الشيحة: «عبد الفتاح عسيري نجم يجيد اللعب على الأطراف، فيما يعرف يحيى الشهري بأنه صانع لعب وخلف المهاجمين وأحيان يلعب كلاعب حر في وسط الملعب ويساند الهجوم ولذا يمكن أن يشارك اللاعبان سوياً في مباراة واحدة بأدوار مختلفة وإن كانا يتشاركان أيضاً في اللعب بالقدم اليسرى».
وأشار الشيحة إلى أن النصر لم يختر عسيري دون مشاورات فنية مع مدرب البرتغالي روي فيتوريا، حيث إنه على رأس الجهاز الفني وبالتالي تم الاستعانة برأيه بهذا الشأن قبل إتمام هذه الصفقة التي كانت متاحة.
وبشأن عجز بعض الأندية الكبيرة عن صناعة لاعبين من فرقها بدلاً من الاعتماد على شراء عقود لاعبين من أندية أخرى أو حتى توقيع عقود حرة مع لاعبين من أندية كبيرة أخرى، قال الشيحة: «بكل تأكيد الأندية التي تريد المنافسة تتجه أحياناً للاعب الجاهز والذي يملك كل المعلومات والإمكانيات الفنية التي يتمتع بها بدلاً من أن تجلب لاعباً من أحد أندية الوسط ولا يتمتع بتجربة كبيرة أو خبرة واسعة من خلال خوض البطولات الكبيرة أو الانضمام للمنتخب الأول ولذا من الطبيعي أن تحصل مثل هذه الصفقات في زمن الاحتراف وحسب قدرة كل نادٍ وطموحه».
من جانبه، قال يوسف الغدير مساعد مدرب المنتخب السعودي الأول ولاعب فريق النهضة سابقاً إن المستوى الفني الذي ظهر به اللاعب عبد الفتاح عسيري في الفترة الأخيرة مع الأهلي يجعله مرشحاً بقوة للحصول على مقعد أساسي في فريق النصر ليس على حساب يحيى الشهري فحسب، بل حتى على حساب البرازيلي جوليانو والنيجيري أحمد موسى، وإن كان هناك اختلاف في الأدوار التي يؤديها كل لاعب وذلك يعتمد على نهج المدرب فيتوريا.
وبين الغدير أن هناك تشابهاً كبيراً بين اللاعبين يحيى الشهري وعبد الفتاح عسيري من حيث البنية الجسمانية والإمكانيات، لكن النهج الفني لمدرب النصر لم يجعل الشهري ضمن حساباته كثيراً ليس هذا الموسم، بل حتى في مواسم سابقة حيث برز الشهري مع المنتخب السعودي في عهد المدرب الهولندي مارفيك أكثر من بروزه في فريق النصر، وهذا يعني أن النهج الفني للمدرب والقناعات هو من يحدد مصير اللاعب سواء كأساسي أو احتياطي.
وأضاف: «يمكن لعسيري أن يلعب كنجاح مؤثر دون أي علاقة مباشرة مع الشهري سواء شارك أو لم يشارك ولكن مع وجود زحمة نجوم في وسط النصر أرى أن عبد الفتاح يمكن أن يشارك في القائمة الأساسية على حساب لاعبين آخرين في مركز الجناح وإن كان بجواره يحيى الشهري في بعض المباريات فهذا لا يعني تصادماً من حيث تأدية الأدوار الفنية داخل أرض الملعب خصوصا أن يحيى يجيد اللعب في أكثر من مركز ويمتاز بفاعلية خلف المهاجمين».
وزاد بالقول: «هذا ما استفاد منه المدرب السابق للمنتخب السعودي مارفيك في عدد من المباريات في الطريق للمونديال الماضي إلا أن يحيى لم يعد بعدها من الأسماء الأساسية في النصر بشكل دائم».
من جانبه، اعتبر علي كميخ لاعب وسط النصر السابق والمدرب والمحلل الفني الحالي أن وجود اللاعب عبد الفتاح عسيري سيخلق إضافة قوية لفريق النصر في خط الوسط سواء لعب أساسياً أو احتياطياً، حيث إن الفرق الكبيرة يتوجب عليها أن تملك على الدوام مجموعة أساسية قوية وكذلك أسماء بديلة لا تقل عن الأساسي».
وأضاف: «في النصر الأمر لا يرتكز على وجود لاعب أو أكثر بإمكانيات متشابهة أو قريبة بل إن هناك مجموعة من اللاعبين المميزين محليين وأجانب ومن بينهم يحيى الشهري الذي يرى البعض أنه يشابه في أدائه وإمكانياته زميله عسيري، لكن الواضح أن عبد الفتاح أسرع وأكثر قدرة في ناحية المرتدات السريعة للهجوم، ولذا أرى أنه صفقة موفقة تضاف إلى مجموعة من الصفقات التي انضمت للنصر مما يجعل المدرب فيتوريا محظوظ جداً في تولي فريق بات قادراً على التعامل مع التحديات الكبيرة على مستوى الضغوط على اللاعبين لتنوع المشاركات والاستحقاقات المتتالية على صعيد النادي والمنتخب في الفترة المقبلة».
وأخيراً، قال سلطان خميس المدرب السابق إن التعاقد مع عسيري لا يعني أن المدرب قد يستغني عن الشهري، بل إن هناك إمكانية أن يشارك اللاعبان سوياً في مباراة واحدة حسب الخطة الفنية التي سينهجها في كل مباراة على حدة».
وأضاف: «صحيح أن اللاعبين يتشابهان من حيث الإمكانيات الفنية لكل منهما ولكن تبقى نظرة المدرب وإمكانية توظيف كل منهما داخل أرض الملعب أو حتى بقاء أي منهما أو كليهما على مقاعد البدلاء ليكونا إضافة قوية للفريق متى ما تمت الحاجة لأحدهما أو كليهما في أي مباراة».


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق