نشرة الساعة 25 الرياضية

رونالدو يضع يوفنتوس على أعتاب اللقب التاسع على التوالي

رونالدو يضع يوفنتوس على أعتاب اللقب التاسع على التوالي

النجم البرتغالي بات أول لاعب في التاريخ يسجل 50 هدفاً في بطولات إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا

الأربعاء – 1 ذو الحجة 1441 هـ – 22 يوليو 2020 مـ رقم العدد [
15212]

رونالدو نجم يوفنتوس يحتفل بهدفيه في مرمى لاتسيو (أ.ب)

روما: «الشرق الأوسط»

قاد المهاجم الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو فريقه يوفنتوس إلى استعادة سكة الانتصارات والثأر من ضيفه لاتسيو بتسجيله هدفي الفوز (2 – 1) على ملعب «أليانز ستاديوم» في تورينو في قمة وختام المرحلة الرابعة والثلاثين، وليصبح الفريق على أعتاب لقبه التاسع على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وسجل رونالدو هدفيه في الدقيقتين الـ51 من ركلة جزاء والـ54، وضرب عصفورين بحجر واحد بلحاقه بتشيرو إيموبيلي، مسجل الهدف الوحيد للاتسيو (83 من ركلة جزاء)، إلى صدارة لائحة الهدافين برصيد 30 هدفاً، وعزز حظوظ فريقه بالتتويج باللقب التاسع على التوالي.
واستغل يوفنتوس جيداً تعثر مطارديه المباشرين إنتر ميلان الثاني أمام مضيفه روما 2 – 2 الأحد، وأتالانتا الثالث أمام مضيفه فيرونا 1 – 1 السبت، فرفع رصيده إلى 80 نقطة موسعاً الفارق بينه وبين الأول إلى ثماني نقاط، وبينه وبين الثاني إلى تسع نقاط قبل أربع مراحل على نهاية الموسم. وهو الفوز الـ25 ليوفنتوس هذا الموسم والأول في مبارياته الأربع الأخيرة بعد الخسارة أمام ميلان 2 – 4 والتعادل مع أتالانتا 2 – 2 وساسوولو 3 – 3.
ورد يوفنتوس الاعتبار لخسارته أمام لاتسيو مرتين هذا الموسم وبنتيجة واحدة 1 – 3 في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري في السابع من ديسمبر (كانون الأول) الماضي على الملعب الأولمبي في روما، والكأس السوبر الإيطالية في الرياض في 22 من الشهر ذاته.
في المقابل، تلقى لاتسيو ضربة قاضية في مسعاه للفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة في تاريخه والأولى منذ عام 2000، بعدما واصل نزيف النقاط بتعرضه للخسارة الرابعة في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز، فتجمد رصيده عند 69 نقطة في المركز الرابع بفارق 11 نقطة خلف يوفنتوس.
وحصل يوفنتوس على ركلة جزاء تم تأكيدها بواسطة حكم الفيديو «في آيه آر» إثر لمسة يد على المدافع الأنغولي باستوس إثر تسديدة قوية لرونالدو من خارج المنطقة، فانبرى لها رونالدو بنجاح في الدقيقة الـ51، وهي ركلة الجزاء الثانية عشرة التي يسجلها رونالدو في الدوري هذا الموسم. وعزز يوفنتوس تقدمه بعد ثلاث دقائق عندما قطع ديبالا كرة من المدافع البرازيلي لويز فيليبي في منتصف الملعب وانطلق بسرعة وتوغل داخل المنطقة قبل أن يهيئها لرونالدو الذي تابعها داخل المرمى الخالي في الدقيقة الـ54، وقلص لاتسيو النتيجة في الدقيقة الـ83 عندما حصل ايموبيلي على ركلة جزاء إثر عرقلته من بونوتشي فانبرى لها بنفسه بنجاح. وهي ركلة الجزاء الثانية عشرة التي ينجح ايموبيلي في تسجيلها أيضاً هذا الموسم.
وعلق رونالدو على الفوز قائلاً «كنا ننتظر مباراة صعبة أمام لاتسيو الذي يقدم موسماً جيداً، لكننا كنا نعرف أنه بإمكاننا الفوز على ملعبنا وكان بإمكاننا الفوز بنتيجة كبيرة».
وأضاف رونالدو الذي بات أول لاعب في التاريخ يسجل 50 هدفاً في بطولات إيطاليا وإسبانيا وإنجلترا، «أنا سعيد بهذا الإنجاز الجديد، الأرقام القياسية مهمة دائماً، والناس يتذكرونها دائماً، ولكن الأهم هو الفريق نحن نقدم عملاً جيداً ونريد الفوز باللقب».
وتابع رونالدو الذي يرصد الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد والمسجل باسم زميله في الفريق الدولي الأرجنتيني غونزالو هيغواين «هذه الأمور تأتي بصورة طبيعية، والأمر لا يقلقني، طالما تحاول هز الشباك فإن الأرقام القياسية تكون واردة وبإمكانك بلوغها وتحطيمها».
وختم «يجب أن نتحسن قبل استضافة ليون الفرنسي في اياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، هناك أربع مباريات في الدوري ولا نستطيع أن نشعر بالاطمئنان حتى نحسم الأمور، يجب أن نستمر في هذا المسار والفريق بحالة جيدة».
وعن رونالدو قال ماوريتسيو ساري، مدرب يوفنتوس «إنه لاعب مذهل، يمتلك قدرة رائعة على التعافي بين المباريات. لا أتحدث كثيراً عن الجانب البدني، لكن الجانب الذهني أيضاً».
وأضاف «نحن في حاجة إلى أربع نقاط أخرى، كل نقطة صعبة في هذه اللحظة عندما تلعب كل ثلاثة أيام؛ ولذلك علينا الحفاظ على تركيزنا».
وأجرى ساري خمسة تعديلات على التشكيلة التي سقطت في فخ التعادل أمام ساسوولو، آخرها كان اضطرارياً قبل انطلاق المباراة بإصابة المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين في فترة الإحماء فلعب مكانه مواطنه باولو ديبالا.
وغاب البوسني ميراليم بيانيتش والفرنسي بليز ماتويدي وجورجو كييليني والبرازيلي دانيلو. في المقابل، تأثر لاتسيو كثيراً بغياب خمسة لاعبين أساسيين، أبرزهم الثلاثي الإسباني لويس البرتو، والبرازيلي لوكاس ليفا، والبوسني سيناد لوليتش.


إيطاليا


Italy Football




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق