نشرة الساعة 25 الرياضية

خالد الثبيتي: عودة «الأبطال» دليل على تماسك الكيان الآسيوي

خالد الثبيتي: عودة «الأبطال» دليل على تماسك الكيان الآسيوي

أكد أن قيادة سلمان آل خليفة نجحت في الانتصار على «كورونا»

الجمعة – 3 ذو الحجة 1441 هـ – 24 يوليو 2020 مـ رقم العدد [
15214]

خالد الثبيتي (الشرق الأوسط)

كوالالمبور: «الشرق الأوسط»

أكد السعودي خالد الثبيتي عضو المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن مسيرة الاتحاد القاري متماسكة وثابتة رغم الآثار التي خلفها فيروس كورونا المستجد والتوقف الإجباري في الفترة الماضية لأنشطة اللعبة في القارة.
وشارك الثبيتي أمس الخميس في اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي الذي ترأسه الشيخ سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد عبر الاتصال المرئي.
وأوضح الثبيتي أن التكامل والتعاون بين الاتحادات الوطنية وبين الاتحاد الآسيوي بقيادة الشيخ سلمان بن إبراهيم قاد مستقبل اللعبة لبر الأمان وأن «الجميع يدرك أن مستقبل اللعبة اقتصاديا كان في وضع مربك لا سيما أن أزمة كورونا لم تكن واضحة النهاية لكن القيادة الرائعة للأزمة والتناغم مع الاتحادات الوطنية أنتج خارطة طريق أعادت المسار الكروي من جديد بحلول إيجابية أهمها عودة دوري الأبطال بنظام التجمع حتى المباراة النهائية وكذلك نجاح خطط التسويق للبث التلفزيوني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».
وأضاف: تم اعتماد 9 ديسمبر (كانون الأول) القادم موعدا لعقد اجتماع الجمعية العمومية حيث تتواصل خارطة الإصلاح والمشاركة والرؤى وهو أمر رائع في ظل أزمة طاحنة كادت أن تعصف بالكثير من المقدرات وأشاد الثبيتي بالقيادة الإدارية للشيخ سلمان آل خليفة قائلا إنه «قاد الكرة الآسيوية للاستقرار واشرك كل عناصر اللعبة بالقرارات وأوصل المسابقات الكروية لبر الأمان، أنه يستحق التقدير».
وكان الشيخ سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أشاد أمس بوحدة وتضامن أسرة كرة القدم الآسيوية، والتي سمحت لها بالتعافي من آثار جائحة كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وكذلك استضافة المزيد من الأحداث العالمية في القارة.
وأشاد آل خليفة بالطريقة التي ساهمت من خلال جميع الاتحاد الوطنية الأعضاء من أجل صحة وسلامة مجتمعاتها خلال هذه الأزمة.
وقال رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: باسم أسرة كرة القدم الآسيوية، أشكركم جميعاً على العمل الذي قمتم به من خلال مبادراتكم، وعمل اتحاداتكم الوطنية من أجل مجتمعاتكم خلال هذه الظروف الحافلة بالتحديات.
وتقدم الشيخ سلمان وبقية أعضاء المكتب التنفيذي بالتهنئة إلى الاتحاد الأسترالي لكرة القدم على نجاحه في الفوز مع الاتحاد النيوزلندي للعبة بشرف استضافة أول نسخة عابرة للقارات في تاريخ مسابقات الاتحاد الدولي لكرة القدم، من خلال كأس العالم للسيدات 2023.
وقال: كان هذا ملف ترشيح تاريخي، ولكن الشيء الأهم أنه كان ملف الترشيح الأقوى، حيث إن تقرير التقييم الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم منح هذا الملف 4.1 نقطة من أصل خمسة، في حين حصلت كولومبيا على 2.8 نقطة، ومن خلال النظر إلى التقييم فإنه كان يجب أن نلتزم بالتوصيات.
وأضاف: أنا سعيد أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم واتحاد كونكاكاف، إلى جانب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، انضموا إلى ممثلي الاتحاد الآسيوي واتحاد أوقيانوسيا في التصويت إلى أستراليا ونيوزلندا، وأهنئ الاتحاد الأسترالي وجميع العاملين في ملف الترشيح، وأنا واثق أن كأس العالم للسيدات 2023 ستكون الأعظم في تاريخ البطولة.
وأوضح: في الوقت الذي نهنئ فيه أستراليا، فإنني أتقدم بالشكر الشخصي إلى كوزو تاشيما والاتحاد الياباني لكرة القدم على تصرفهم الذي يحمل روح التضامن والمسؤولية واللعب النظيف من أجل ضمان نجاح ملف ترشيح آسيا وأوقيانوسيا، حيث يجب أن نعبر عن امتناننا للاتحادين الأسترالي والياباني لكرة القدم.
وشدد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على أن قارة آسيا ستكون محط أنظار العالم خلال السنوات المقبلة، وقال: يمكن لقارة آسيا أن تتطلع إلى استضافة كأس العالم 2022 في قطر وكأس العالم للسيدات 2023 في أستراليا ونيوزلندا، إلى جانب كأس العالم للأندية في الصين خلال المستقبل القريب.
وتابع: خلال العام القادم لن تكتفي قارة آسيا باستضافة دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، بل كذلك كأس العالم للناشئات تحت 17 عاماً في الهند وكأس العالم للشباب تحت 20 عاماً في إندونيسيا، ولا ننسى دعم الاتحاد الدولي لإقامة بطولة للمنتخبات العربية التي ستقام في قطر خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) 2021 ضمن الاستعداد لإقامة كأس العالم 2022 في قطر، تركيز العالم سيكون على قارة آسيا، وأنا واثق أننا قادرون على التنفيذ.
وخلال الاجتماع شدد المكتب التنفيذي على أنه رغم الظروف المالية والطبية التي يتم مواجهتها في الوقت الحالي، فإنه أعرب عن ثقته في استكمال مسابقات الأندية والمنتخبات الوطنية خلال عام 2020 عندما يكون من الآمن تحقيق ذلك، وتقدم الشيخ سلمان بالشكر إلى الاتحادات الوطنية التي أعربت عن رغبتها في استضافة المنافسات بنظام التجمع.
وختم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم: مثل العديد من الصناعات، فإن كرة القدم واجهت بعض التحديات، ولكن هنالك أنباء مشجعة من خلال اطلاعنا على الإقبال من أجل الحقوق على حقوق البث التلفزيوني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وسيقوم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بإنشاء مجموعة عمل من أجل مراقبة العملية وحماية الحقوق التجارية للاتحاد.
وقرر المكتب التنفيذي بالاعتماد على المادة 26 الفقرة 2 من النظام الأساسي (نسخة عام 2019) توجيه الدعوة لعقد الاجتماع الثلاثين للجمعية العمومية يوم 9 ديسمبر (كانون الأول) 2020.


ماليزيا


الألعاب الآسيوية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق