نشرة الساعة 25 الرياضية

بعد 10 سنوات… كايشينا «رجل بيسيرو» يعود مدرباً للشباب

بعد 10 سنوات… كايشينا «رجل بيسيرو» يعود مدرباً للشباب

اللاعب البرتغالي المغمور سبق أن عمل في الجهاز الفني لفريق الهلال

الأحد – 5 ذو الحجة 1441 هـ – 26 يوليو 2020 مـ رقم العدد [
15216]

من مباراة الشباب الودية الأخيرة أمام العدالة (الشرق الأوسط)
كايشينا (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى

في منتصف عام 2006 أعلن نادي الهلال تعاقده مع البرتغالي بيسيرو لقيادة الفريق في موسمه الجديد، وكان من الأسماء التي حضرت إلى العاصمة السعودية بيدرو كايشينا كمساعد لمواطنه في الجهاز الفني، وهو الأمر الذي تكرر في عام 2010 عندما تولى بيسيرو قيادة المنتخب السعودي الأول، لكن المصادفة اللافتة هو أن يعود كايشينا مدرباً لنادي الشباب بعد أن أعلنت الأخيرة تعاقدها معه لقيادة الفريق الكروي الأول لمدة موسمين، ليعود ابن الـ49 عاماً للعمل في العاصمة السعودية الرياض التي غادرها قبل قرابة 10 سنوات عندما كان يعمل مساعداً لمواطنه بيسيرو.
وتوجهت بوصلة إدارة نادي الشباب صوب البرتغالي كايشينا بعد اعتذار الإسباني لويس غارسيا عن إكمال الموسم ورفض إدارة النادي تجديد عقده لأكثر من ذلك حتى يتم تقييم عمله واتخاذ القرار المناسب حينها.
كايشينا الذي بدأ لاعباً مغموراً لم يستمر طويلاً في الملاعب وبتجربة قصيرة لم يكتب لها النجاح، تحول إلى عالم التدريب منذ أن كان في منتصف العشرينات من عمره، وكانت بدايته في الأجهزة الفنية للفئات السنية قبل أن يبدأ في مطلع الألفية الجديدة حقبة عمل مختلف (كمساعد مدرب) للفريق الأول.
لازم كايشينا مواطنه بيسيرو لسنوات عديدة كمساعد له، حيث كانت أبرز محطات الثنائي في سبورتينغ لشبونة البرتغالي ثم الهلال السعودي وباناثينايكوس اليوناني ورابيد بوخارست الروماني ثم المنتخب السعودي الذي كانت المحطة الأخيرة للعمل المشترك بين بيسيرو وكايشينا، حيث بدأ الأخير فصلاً جديداً من حياته المهنية بالعمل كمدرب.
بدأ كايشينا مسيرته التدريبية «كمدرب» مع فريق يونياو ليريا البرتغالي الذي كان من بين قائمته السعودي عبد الله الحافظ مدافع فريق الهلال خلال فترة احترافه الخارجي وكذلك مهاجم الرأس الأخضر ديجانيني تفاريس لاعب فريق الأهلي السعودي.
لم يكتب النجاح لتجربة كايشينا التدريبية الأولى بسبب مشاكل مالية حاصرت النادي وساهمت برحيل العديد من لاعبيه، انتقل كايشينا لقيادة فريق ناسيونال ماديرا البرتغالي، وبعد تجربته الداخلية قرر كايشينا خوض تجربة تدريبية خارج بلاده حيث اتجه لقيادة فريق سانتوس لا غونا المكسيكي وتمكن من تحقيق النجاحات هناك وملامسة أول ألقابه كمدرب.
وعاد كايشينا بعد تجربته في المكسيك مجدداً إلى منطقة الخليج ولكن محطته كانت في قطر حيث تولى مهمة تدريب فريق الغرافة ومنها اتجه إلى اسكوتلندا لقيادة فريق رينجرز، وهي التجربة التي وصفت «بالأسوأ» للمدرب كايشينا وتمت إقالته ليصبح المدير الفني الأقصر خدمة في تاريخ النادي الاسكوتلندي بعد تجربة وُصفت بأنها «فوضى يائسة منذ البداية وحتى النهاية»، وهو التقرير الصحافي التي نشرته بي بي سي اسكوتلندا.
وعاد كايشينا بعد تجربته المريرة إلى المكسيك مجدداً ونجح في إعادة كتابة نجاحه هناك بعدما حقق بطولتين مع ناديه «كروز أزول» المكسيكي، ومنذ قرابة العام ظل كايشينا دون أي ارتباط بمهمة عمل حتى تم التعاقد مع نادي الشباب.
ويبدو كايشينا مشروعاً تراهن عليه إدارة الشباب في موسمها الجديد، خاصة أن ملامح هذا الموسم بدأت واضحة في ظل ابتعاد الفريق عن دائرة المنافسة بحلوله بالمركز الثامن حتى الآن بجدول ترتيب دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين وخروجه من بطولة كأس الملك في دور الـ32 على يد فريق الشعلة، حيث تبقت بطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال هدفاً يسعى خلفه فريق الشباب لتحقيق اللقب، حيث ينتظر الفريق استئناف البطولة لخوض مباراة نصف النهائي التي تجمعه بنظيره فريق الاتحاد.
وتعمل إدارة الشباب برئاسة خالد البلطان على تجهيز الفريق للموسم المقبل وإعادة صناعته ليظهر بهوية منافسة من خلال تعاقده مع الدولي الأرجنتيني إيفر بانيغا لاعب خط وسط فريق إشبيلية الإسباني لمدة ثلاثة مواسم، وسط أنباء إعلامية تربط النادي العاصمي حالياً بمفاوضات مع الأرجنتيني دييغو بيروتي لاعب خط وسط فريق روما الإيطالي.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق