نشرة الساعة 25 الرياضية

توخيل يدافع عن سان جيرمان بعد التتويج بكأس الرابطة

توخيل يدافع عن سان جيرمان بعد التتويج بكأس الرابطة

المدرّب اتهم وسائل الإعلام بالبحث عن «الجوانب السلبية» لفريقه

الأحد – 12 ذو الحجة 1441 هـ – 02 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15223]

سان جيرمان يتوج بكأس الرابطة (أ.ف.ب)

باريس: «الشرق الأوسط»

دافع توماس توخيل المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي عن فريقه، ضد الانتقادات الموجهة له، بعد أن نجح الفريق في حصد جميع الألقاب الأربعة المحلية، حيث أحرز كأس الرابطة الفرنسية بفوزه على ليون بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية. وبعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي، تغلب سان جيرمان على ليون 6 – 5 بضربات الجزاء الترجيحية ليتوج بلقب كأس الرابطة، وذلك بعد أسبوع من تتويجه بكأس فرنسا بالفوز على سانت إتيان 1 – صفر.
وذكرت صحيفة «لوباريزيان» أمس «باريس سان جيرمان يحتفل بألقابه لكنه يفتقد الهدوء»، مضيفة أن الفريق يفتقد الروح القتالية. وألقى توخيل باللوم على وسائل الإعلام خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد عقب المباراة، قائلاً إن الإعلام دائماً ما يبحث عن الجوانب السلبية. وأضاف توخيل: «ليست هناك مشكلة، لقد حققنا الفوز… أبلغوني باسم فريق يسجل أربعة أو خمسة أهداف في كل مباراة. هذا ليس ممكناً».
وأثنى توخيل على فريقه بعد أن أضاف لقب إلى ألقابه المتمثلة في كأس السوبر الفرنسي والدوري الفرنسي وكأس فرنسا. وقال توخيل: «أربعة أهداف محلية في الموسم، هذا هو الحد الأقصى هنا»، وأضاف: «أنا فخور بفريقي. هو يضم لاعبين جيدين ويؤدون بشكل جماعي ويستمتعون بالعمل سوياً وكذلك المعاناة سوياً».
وسجل بابلو سارابيا، الذي شارك في الشوط الثاني، الركلة الأخيرة والحاسمة بعدما أنقذ الحارس كيلور نافاس ركلة برتران تراوري لاعب ليون ليمنح سان جيرمان لقبه التاسع في كأس الرابطة. وهذه النسخة الأخيرة للبطولة، التي انطلقت في 1995. بعد قرار رابطة دوري المحترفين الفرنسية في سبتمبر (أيلول) الماضي بإلغاء البطولة من الموسم المقبل حتى إشعار آخر. وفشلت الرابطة في تأمين حقوق بث البطولة بين عامي 2020 و2024 لكنها احتفظت بحق إعادة إطلاقها في المستقبل.
وتألق أنطوني لوبيز حارس ليون ونجح في التصدي للعديد من الفرص خلال مباراة مثيرة أقيمت أمام 5 آلاف متفرج في استاد فرنسا سُمح لهم بدخول الملعب بما يتماشى مع إجراءات السلامة المتبعة لمواجهة وباء فيروس كورونا. وتصدى لوبيز لثلاث محاولات للمهاجم البرازيلي نيمار وكذلك أنقذ تسديدات من أنخيل دي ماريا وإدريسا جاي، وفي المقابل تصدى نافاس لتسديدة ماكسويل كورنيه من ركلة حرة. وحصل رفائيل دا سيلفا مدافع ليون على بطاقة حمراء في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي بعد خطأ ضد دي ماريا وأطلق نيمار تسديدة من ركلة حرة أعلى العارضة. وحافظ نيمار على آمال سان جيرمان في ركلات الترجيح قبل أن يتصدى نافاس لركلة تراوري، وبعدها سجل سارابيا ركلته بهدوء ليضع الكرة في مرمى لوبيز ليحتفل بعدها مع زملائه باللقب. ويتأهب سان جيرمان، الذي يضم النجم البرازيلي نيمار وكذلك كيليان مبابي المصاب حالياً، لاستئناف المشوار في دوري أبطال أوروبا، حيث يلتقي في دور الثمانية فريق أتلانتا في 12 الشهر الجاري، وذلك ضمن البطولة المصغرة المقررة في لشبونة لحسم ما تبقى من منافسات دوري الأبطال.


فرنسا


كرة القدم فرنسا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق