نشرة الساعة 25 الرياضية

الاتفاق يلوّح للعدالة بقائمة نجوم مكتملة

الاتفاق يلوّح للعدالة بقائمة نجوم مكتملة

العطوي حذّر لاعبيه من الاستهانة بالمنافس

الاثنين – 13 ذو الحجة 1441 هـ – 03 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15224]

لقطة من تدريبات الاتفاق

الدمام: علي القطان

يضع المدرب خالد العطوي اليوم، الخطة الأساسية لفريقه الاتفاق تأهباً لمواجهة العدالة «الأربعاء»، وذلك من خلال التدريبات المسائية على ملعب عبد الله الدبل.
واطمأن العطوي على جاهزية أهم الأسماء التي يعتمد عليها في القائمة الأساسية يتقدمهم الحارس الجزائري رايس مبولحي ولاعب الوسط محمد الكويكبي والمهاجم هزاع الهزاع والذي قد يستعين به المدرب في الشوط الثاني على أن يشرك اللاعب عبد الله السالم خلف المهاجم سليمان دوكارا في بداية المباراة.
وكان العطوي قرر تقديم موعد التدريبات المسائية لتكون عند الخامسة عصراً، على أن يستمر هذا الموعد حتى نهاية مباراة الفريق في الجولة بعد المقبلة، حيث تنتظر الفريق مواجهة ضد الفيحاء على ملعب مدينة الأمير محمد بن فهد بالدمام.
ومن المقرر أن يؤدي الفريق غداً تدريبه الأخير على الملعب الرديف لمدينة الأمير عبد الله بن جلوي بالأحساء التي ستحتضن المباراة المقبلة.
وحذر العطوي لاعبي الفريق من الاستهانة بفريق العدالة، معتبراً إياه من الفرق المتطورة والتي تسعى من أجل التمسك بحظوظ البقاء ومطالباً اللاعبين بالظهور بأفضل صورة ممكنة في بقية المباريات.
وأشاد مدرب الاتفاق بما قدمه العدالة في مباراة الذهاب التي جمعت الفريقين بالدمام والتي حقق فيها المستضيف فوزاً صعباً، مبيناً أن كرة القدم لا تعترف سوى بمن يجتهد ويعطيها داخل أرض الملعب.
في المقابل، وصل الإيطالي ساليناس جيوفاني إلى قناعة تامة بشأن الأسماء من اللاعبين الذين يعتزم الزج بهم في بداية المباراة المقبلة، بعد أن خاض الفريق عدداً من المباريات الودية وجرب خلالها المدرب غالبية اللاعبين. وسيكون الحارس المخضرم علي المزيدي جاهزاً للذود عن مرمى فريقه كما أن المهاجم الدولي السابق نايف هزازي حرص على العودة في الموعد المطلوب بعد الإجازة القصيرة التي منحت للاعبين لمدة يومين.
ورسم المدرب النهج الفني الذي سيعتمد على إقفال المناطق الخلفية بقيادة أداما تراوري والاعتماد على المرتدات السريعة التي يمتاز بها الغابوني ميدوين والمدغشقري أندريا واللاعب الشاب حسين العيسى أصغر اللاعبين السعوديين في دوري المحترفين.
ورغم صعوبة المهمة فإن إدارة النادي تؤكد الثقة في قدرة فريقها على الحصاد الكافي من النقاط للبقاء بدوري المحترفين وتحقيق الانتصارات بداية من مباراة الاتفاق.
ومن جانب آخر، استأنف فريق الفتح تدريباته تأهباً لبقية مبارياته في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بعد أن منح اللاعبين إجازة يومين لحلول عيد الأضحى المبارك.
وبدأ المدرب البليجيكي يانييك فييرا في إعداد النهج الفني الذي سيدخل به المباراة المقبلة ضد الفيحاء المقررة غداً على ملعب مدينة الأمير عبد الله بن جلوي الرياضية بالأحساء في انطلاقة مباريات الدوري بعد توقف دام أكثر من 4 أشهر.
وسيسعى المدرب لتصحيح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون في المباراة الودية التي خاضها الفريق ضد العدالة والتي خسرها بهدف وحيد، حيث سيعتمد القائمة الأساسية التي سيدخل بها بقية الجولات من بطولة الدوري التي تمثل «مباريات كؤوس» لحاجة الفريق للحصاد الأكبر من النقاط من أجل الابتعاد عن مركزه الحالي المؤدي للهبوط لدوري الدرجة الأولى.
وكان الفتح قد حقق فوزاً لافتاً في المباراة الودية ضد النصر في الرياض وسجل ثلاثة أهداف مقابل هدف للمستضيف إلا أنه تراجع في الودية الأخيرة.
ويعد فريق الفتح من الفرق التي ستخوض بقية مباريات الدوري مكتملة الصفوف من اللاعبين المحليين والأجانب بعودة جميع لاعبيه الأجانب من بلدانهم في ظل الارتباط معهم بعقود تتجاوز هذا الموسم لمواسم أخرى، كما لم تلقَ الإدارة صعوبة في حسم أمر الجزائري سفيان بن دبكة حيث تمديد عقده حتى نهاية هذا الموسم على أن يتم توقيع عقد جديد معه في حال بقاء الفريق بدوري المحترفين ووجود توصية فنية بهذا الشأن.
وكان بن دبكة والمغربي مروان سعدان فضلا البقاء في المملكة خلال فترة التوقف الطويلة، فيما غادر بقية اللاعبين المحترفين إلى بلدانهم وقضاء إجازاتهم هناك كحال الجهاز الفني والطاقم المساعد.
وبالعودة إلى استعدادات الفتح وتدريباته المقامة على الملعب الرديف لمدينة الأمير عبد الله بن جلوي فقد فضل المدرب توسيع قاعدة اللاعبين الذين سيدخل بهم بقية الجولات الحاسمة من خلال استدعاء لاعبين من درجة الشباب، خصوصاً أن هناك ضغطاً في المباريات لخطة انتهاء هذا الموسم في ظرف 35 يوماً.
على الجانب الآخر، وصلت بعثة فريق الفيحاء إلى الأحساء مساء الجمعة وبدأ الفريق الاستعدادات لخوض المباراة الأولى بعد فترة التوقف، حيث فضل المدرب سيماو الوجود في مدينة المباراة مبكراً من أجل التعود على الطقس وكذلك عدم تعرض لاعبيه للإجهاد.
ويخوض الفريق تدريباته على فترتين صباحية ومسائية من أجل وصول اللاعبين إلى الجاهزية التامة حيث تتركز التدريبات الصباحية على الجانب اللياقي والمسائية على الجانب التكتيكي.
ومع رحيل عامر شفيع الحارس الأردني المخضرم سيعتمد المدرب على الحارس المحلي مسلم فريج في بقية المباريات والتي يسعى من خلالها المدرب إلى تثبيت موقع الفريق في المنطقة الدافئة والابتعاد عن خطر الهبوط لدوري الأولى، كما أكد ذلك أكثر من مسؤول بالنادي.
وسيستفيد الفيحاء من عدد من لاعبيه الأجانب الذين تأكد رحيلهم نهاية هذا الموسم يتقدمهم التشيلي فيلانويفا وادميسلون باروس المعروف بـ«جيجي» لاعب منتخب الرأس الأخضر.
وبعد الانتهاء من مباراة الفتح ستغادر بعثة الفيحاء إلى الدمام من أجل خوض مواجهة الاتفاق في التاسع من أغسطس (آب) الحالي ضمن مباريات الجولة 24.
وكان عبد الله أبا نمي قد أكد لـ«الشرق الأوسط» أن المعسكر الذي بدأ في الأحساء كان بناء على قرار فني، مشيراً إلى أنه يهدف إلى إبعاد الضغوط البدنية عن اللاعبين من التنقلات في ظل ضيق الوقت، ومبيناً أن هدف فريقه التقدم في جدول الترتيب للدوري.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق