نشرة الساعة 25 الرياضية

الهلال ينتشي بـ«المعيوف»… والنصر ينتعش بعودة مايكون

الهلال ينتشي بـ«المعيوف»… والنصر ينتعش بعودة مايكون

رازفان يفاضل بين كنو والفرج… وفيتوريا ينقل تدريبات الوصيف لـ«الدرة»

الاثنين – 13 ذو الحجة 1441 هـ – 03 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15224]

عبد الله المعيوف في تدريبات الهلال الأخيرة (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى

مع تبقي يومين على موعد الديربي المنتظر بين الهلال «متصدر دوري المحترفين السعودي» والنصر «الوصيف وأقرب مطارديه»، يعيش الناديان حالة تأهب غير مسبوقة قبل خوض اللقاء الحاسم والذي يتوقع له كثير من النقاد أن يكون نقطة فارقة في مشوار الفريقين في هذه النسخة من الدوري، عطفاً على تقارب مستوياتهما وحجم الفارق الكبير بينهما وبين الفرق الأخرى في البطولة.
في الهلال، يضع الروماني رازفان لوشيسكو مدرب الفريق اللمسات الأخيرة في مران هذا اليوم والذي سيختار من خلاله قائمته الرسمية لخوض اللقاء يوم الأربعاء على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض.
ويتطلع رازفان للحفاظ على الفارق النقطي بين الفريقين والذي سيبدو مريحاً للفريق الأزرق في رحلته نحو تحقيق اللقب.
وانتعش لوشيسكو بجاهزية عبد الله المعيوف حارس المرمى والذي غاب في الفترة الماضية بعد تعرضه لكدمة أبعدته عن المباريات الودية قبل أن يعود للمشاركة في التدريبات الجماعية.
كما شهد المران الذي أعقب إجازة عيد الأضحى مشاركة البرازيلي كارلوس إدواردو في التدريبات الجماعية وذلك بعد تعافيه من الكدمة التي لحقت به.
وتبدو كافة الأسماء متاحة للمدرب رازفان للمفاضلة بينها عند اختيار قائمته الرسمية لملاقاة النصر باستثناء اللاعب هتان باهبري الذي يواصل برنامجه اللياقي، بالإضافة لعبد الله عطيف الذي يسير وفق برنامجه التأهيلي المعد من الجهاز الطبي بالنادي.
وبحسب التدريبات الأخيرة للفريق فإن رازفان يبدو مستقراً بقائمته التي ستخوض اللقاء، باستثناء المفاضلة بين الثنائي محمد كنو وسلمان الفرج للزج بأحدهما للوجود كلاعب أساسي في منطقة المحور بجوار الكولومبي كويلار.
ومن المتوقع أن يشارك عبد الله المعيوف ومن أمامه الرباعي ياسر الشهراني والكوري هيون سوو وعلي البليهي ومحمد البريك، وفي وسط الميدان كويلار وسلمان الفرج (محمد كنو) بالإضافة لسالم الدوسري والإيطالي جيوفينكو والبيروفي كاريلو وفي المقدمة وحيداً الفرنسي غوميز.
وفي المعسكر الآخر، حسم النصر أحد أهم العوائق العناصرية في طريقة نحو المنافسة على اللقب، بعدما أعلن عن شراء بطاقة اللاعب البرازيلي مايكون بيريرا من نادي غلطة سراي التركي مقابل 1.4 مليون يورو. ودخلت مفاوضات النصر وغلطة سراي في أزمة مؤخراً، قبل أن تشهد انفراجة كبيرة برحيل اللاعب إلى تركيا، والاتفاق مع إدارة ناديه على فك الارتباط بشكل رسمي والعودة للنصر.
وبذلك يستعد مايكون لاستكمال الموسم الحالي مع النصر بشكل طبيعي، بعد وصوله إلى الرياض، مساء الجمعة الماضي، قادماً من تركيا.
وبعد محادثات مكثفة بين إدارة النصر وغلطة سراي التركي، تقرر استكمال اللاعب مشواره مع الفريق السعودي، بعد الاتفاق رسمياً على جميع النواحي المالية بين كل الأطراف، بالحصول على مخالصة كاملة عن العام المتبقي من عقد اللاعب مع الفريق التركي.
وارتدى مايكون قميص الأصفر في فترة الانتقالات الشتوية الموسم الماضي، بنظام الإعارة لموسم ونصف، والتي كان من المقرر أن تنتهي مع ختام منافسات الموسم الحالي في مايو (أيار) الماضي، لولا توقف النشاط الرياضي بسبب فيروس كورونا.
وخاض مايكون بقميص النصر 39 مباراة بمختلف المسابقات، وساهم في تتويج الفريق بلقبي الدوري السعودي للمحترفين موسم 2018 – 2019 وكأس السوبر السعودي على حساب التعاون مطلع العام الجاري.
وأجرى نادي النصر تدريباته أمس الأحد على ملعب استاد الملك فهد الدولي، بعد موافقة الجهات المختصة على طلب النادي رغبة من البرتغالي روي فيتوريا مدرب الفريق الذي يرغب في إجراء باقي حصصه التدريبية على الملعب الذي سيحتضن المواجهة المرتقبة مع الهلال متصدر الدوري برصيد 51 نقطة جمعها خلال 22 جولة، متقدماً بفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه النصر صاحب المركز الثاني 45 نقطة.
ويستأنف دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي غداً مبارياته بانطلاق الجولة الـ23. والتي تأتي عقب توقف البطولة لأكثر من أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا.
وبينما تعود كرة القدم في المملكة تدريجياً إلى طبيعتها، إلا أن الإجراءات الوقائية والاحترازية تعني أن المباريات ستكون ذات طبيعة مختلفة سواءً داخل المستطيل الأخضر أو خارجه.
فبخلاف أن المباريات ستقام في غياب تام للجماهير، أعلنت رابطة الدوري السعودي للمحترفين عن دليل إرشادي شامل يحتوي على كافة الإجراءات والاحتياطات التي سيتم تطبيقها خلال المباريات الـ64 المتبقية من الموسم الكروي، بدءاً من وصول اللاعبين إلى ملعب المباراة مروراً بغرف الملابس وتمارين الإحماء وانتهاءً بوقت المباراة نفسها ومغادرة الملعب.
حيث سيتم اتخاذ إجراءات وقائية دقيقة منذ اللحظة الأولى لوصول اللاعبين إلى الملعب المستضيف للمباراة، إذ سيصل كل فريق في حافلات متعددة جميعها معقمة بشكلٍ كامل وفي أوقات مختلفة عن الفريق الآخر، كما أن نقطة الوصول ستكون في مناطق منفصلة، أما غرف الملابس فسيتم تعقيمها قبل وبعد وصول الفريقين وكذلك بين الشوطين.
من ناحية أخرى، سيتقيد اللاعبون بإجراءات التباعد الاجتماعي داخل غرف تغيير الملابس، وليس ذلك فحسب، بل سيلتزم الموجودون بجوار وداخل غرف الملابس بتجنب الازدحام، كما سيتجنب جميع الموجودين بما فيهم اللاعبين المصافحة.
أما في فترة الإحماء قبل المباريات، فيوصي الدليل الإرشادي لعودة مباريات الدوري بدخول الأفراد المصرح لهم فقط إلى منطقة الملعب المستضيف للمباراة، وفيما يخص الأفراد الموجودين خارج حدود المستطيل الأخضر، فسيتوجب على المدربين وأعضاء الأجهزة الإدارية والطبية وحكام الفار ارتداء الكمامات طوال الوقت.
ومن أجل تطبيق أقصى درجات التباعد خلال المباريات، فسيستخدم كل فريق مدخل خاص إلى أرض الملعب حسب إمكانيات كل ملعب، إضافة إلى ذلك، فسيكون من الممنوع العناق والمصافحة بين اللاعبين قبل وبعد المباراة أو عند الاحتفال بالأهداف، ولن يُسمح بالبصق والمضمضة داخل ساحة الملعب قبل وأثناء وبعد المباراة وكذلك الحال بالنسبة لتبادل القمصان بين اللاعبين، كما سيرتدي القائمون على جمع الكرات الكمامات طوال الوقت.
وستطبق الإجراءات الاحترازية كذلك على وسائل الإعلام والصحافيين المشاركين في تصوير وتغطية المباريات، حيث سيقومون بتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي وتقليل الحركة والاحتكاك إلى أقل قدر ممكن، إضافة إلى النظافة الشخصية من غسل اليدين وتجنب لمس الأسطح وتعقيم الأيدي وارتداء القفازات، كما سيُمنع وجودهم في ممرات وغرف اللاعبين والحكام قبل وبعد وأثناء المباراة.
وكانت رابطة الدوري السعودي للمحترفين قد أطلقت حملة «دورينا رجع» احتفالاً باستئناف مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتي يمكن للجماهير من خلالها التعبير عن حماسها تجاه ناديها ولاعبيها المفضلين من خلال مشاركة التعليقات والصور ومقاطع الفيديو.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق