نشرة الساعة 25 الرياضية

مدرّب البايرن: الفوز بـ 8 أهداف على برشلونة يسعدنا… لكننا لم نحسم شيئاً بعد

مدرّب البايرن: الفوز بـ 8 أهداف على برشلونة يسعدنا… لكننا لم نحسم شيئاً بعد

الأحد – 26 ذو الحجة 1441 هـ – 16 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15237]

فليك مدرب البايرن (أ.ف.ب)

لشبونة: «الشرق الأوسط»

خلال 90 دقيقة من الأداء الهجومي الكاسح، غيّر بايرن ميونيخ الرؤية بشأن البطل المحتمل لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وسيكون تأثير فوزه الساحق 8 – 2 على برشلونة أكبر من المتوقع. لكن مدرب الفريق البافاري هانز فليك، يرى أن اعتقاد الفوز باللقب بات مضموناً سيكون أمراً سخيفاً، وعلينا التواضع والنظر للأمام.
وفي معرض رد فليك على سؤال حول ما إذا كان هذا الانتصار الكبير يذكره بفوز المنتخب الألماني على نظيره البرازيلي بسبعة أهداف مقابل هدف في مونديال 2014، وكيف ستسير الأمور بعد هذا الفوز الكبير المبهج، قال المدير الفني: «أعتقد أنكم تعرفونني جيداً، وتعرفون أني قليلاً ما أنظر إلى الوراء. يمكننا اليوم أن نفرح بمباراة رائعة، لكننا جميعا نعرف، وهذا كان ملموساً أيضاً داخل غرفة تغيير الملابس، أن الفرح كان بالطريقة التي خرجت بها المباراة بهذه النتيجة. ولا يزال أمامنا بعض الأشياء لنفعلها، وتعرفون جميعكم سرعة سير الأمور في كرة القدم. ولذا، فالواجب هو أن ننظر إلى الأمام، وتجميع القوى لنصف النهائي».
وفي رده على سؤال حول ما إذا كان لديه شعور بأنه حقق فوز القرن، باعتبار أن هذا الفوز سيخلد إلى الأبد في كتب تاريخ بايرن، قال فليك: «وكذلك الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف سيدرج في كتب التاريخ، نعم، الواضح أنه فوز مبهر، وما وضعناه هو علامة مميزة صغيرة. لكننا جميعاً، خصوصاً أصحاب الخبرة من اللاعبين، نعرف أنه يتعين تقديم الأداء نفسه في المباراة التالية. وهذا ما نستعد له. المهم الآن هو الاستعداد للمباراة التالية بالشكل الذي يجعلنا ننجز ما نريده، وهو أن نبقى دائماً في القمة، وهذا عمل شاقٍ».
وعن جناحه إيفان بيرسيتش، الذي كان مؤثراً بشكل كبير، علق فليك: «ما أسعدني هو أن اللاعبين الذين دخلوا إلى الملعب بنوا بسلاسة على ما فعله اللاعبون في وقت سابق، وهذا يظهر أن الفريق قريب جداً من بعضه البعض، كل واحد يريد المشاركة، وكل واحد لديه قناعة داخلية بوضع نفسه في خدمة الفريق، إيفان ببساطة مهم للفريق بسبب لياقته البدنية، كما أنه يتمتع بحركة جيدة على المرمى، وينهي الهجمات بشكل جيد، وهذا ما أظهره». وعن وجود ثلاثة مدربين ألمان في الدور نصف النهائي للبطولة، وهم يوليان ناغلسمان مع لايبزيغ، وتوماس توخيل مع باريس سان جيرمان، بالإضافة إليه كمدرب لبايرن، قال فليك: «بطبيعة الحال أنا سعيد لتوماس، وكذلك ليوليان، وأعرف ما يشعر به المرء عندما يصل إلى نصف النهائي. هذه هي أفضل فرق وأفضل أندية في أوروبا، والجميع يتطلع للوصول إلى النهائي».


أوروبا


كرة القدم الأوربية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق