نشرة الساعة 25 الرياضية

مدرب ليون: تجاوز بايرن يتطلّب عملاً بطولياً

مدرب ليون: تجاوز بايرن يتطلّب عملاً بطولياً

الاثنين – 27 ذو الحجة 1441 هـ – 17 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15238]

رودي غارسيا مدرب ليون (إ.ب.أ)

لشبونة: «الشرق الأوسط»

أكد رودي غارسيا مدرب ليون الفرنسي، أن لا حدود لفريقه بعد إقصائه المفاجئ والمدوي لمانشستر سيتي الإنجليزي من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وأن تجاوز بايرن ميونيخ الألماني في المربع الذهبي سيتطلب «عملاً بطولياً».
وتفوق ليون على رجال المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا، بنتيجة 3 – 1 في العاصمة البرتغالية لشبونة، ليضرب موعداً أمام العملاق البافاري، الأربعاء، في مهمة صعبة، خصوصاً بعدما أذلّ الأخير برشلونة الإسباني باكتساحه بنتيجة 8 – 2 في ربع النهائي.
وقال غارسيا: «نحن نعرف من سنواجه. لقد أقصينا يوفنتوس الذي كان أحد المرشحين للفوز بدوري الأبطال ومانشستر سيتي الذي كان مرشحاً أيضاً».
وتابع مدرب مرسيليا وروما الإيطالي السابق: «سيكون الأمر مماثلاً بالنسبة لبايرن، ولكن بناء على ما أظهره اللاعبون، فإنه بإمكاننا منطقياً أن نأمل في تجاوز دور آخر، وهذا ما سنستعد من أجله».
وأنهى ليون الدوري المحلي في المركز السابع، وهي نتيجة مخيبة بالنسبة لثاني أغنى الأندية الفرنسية (بعد باريس سان جيرمان)، لذا الفوز بلقب دوري الأبطال هو أمله الوحيد والأخير للمنافسة أوروبياً الموسم المقبل.
وبلغ ليون المسابقات القارية في المواسم الـ23 السابقة جميعها، إلا أنه لم يتجاوز أبداً نصف نهائي دوري الأبطال، وللمفارقة أن آخر مرة بلغ فيها هذا الدور كانت أيضاً أمام بايرن عام 2010، إلا أنه خرج خاسراً.
وقال غارسيا الذي تم تعيينه على رأس الجهاز الفني لليون في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، «الثقة تكبر في الفريق، ولكن لن نكون المرشحين للفوز، ومرة أخرى سيتطلب الأمر منا عملاً بطولياً وبعض الحظ للتأهل».
وحذر كارل هاينز رومينيغه، الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونيخ، لاعبي فريقه، من صدمة التفوق المفاجئ لنادي ليون في مشوار دوري الأبطال وقال: «لقد شاهدت فوز ليون، لقد استحقوه عن جدارة تماماً».
وتابع رومينيغه: «بعدما أخرج ليون، يوفنتوس ونجمه كريستيانو رونالدو، من دور الـ16 قبل أسبوع، أظهر للمرة الثانية أنه لا ينبغي التقليل من شأنه تحت أي ظرف، فهم يلعبون بتفانٍ كبير، وبإمكانهم إيلام المنافس عن طريق مهاجميهم السريعين».
وأعرب رومينيغه عن تفاؤله الشديد حيال مباراة الأربعاء، وأوضح: «لقد كان الجميع يتوقع أن يلعب برشلونة أمام مانشستر، لكن نصف النهائي سيلعب فيه الآن بايرن أمام ليون!».
وأشار رومينيغه إلى أنه لم ير على فريقه علامات زهو بعد الانتصار التاريخي على برشلونة بثمانية أهداف مقابل هدفين، وقال: «بعد المباراة كنت في غرفة خلع الملابس، لم يكن هناك احتفال ولم يفقد أحد صوابه… الفريق يركز بشكل كامل على نصف النهائي، وبمنتهى الجدية. ونأمل أن نحقق أملنا الكبير أمام ليون، وهو الوصول إلى النهائي». وأضاف: «نثق تماماً في مدربنا هانزي فليك، فهو يمتلك كفاءة قيادة الفريق».


أوروبا


كرة القدم الأوربية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق