نشرة الساعة 25 الرياضية

الاتحاد في مهمة معقدة أمام الفيصلي… والشباب ضيفاً على الرائد

الاتحاد في مهمة معقدة أمام الفيصلي… والشباب ضيفاً على الرائد

مواجهة «شرقاوية» تجمع الاتفاق والفتح اليوم في الجولة الـ26 من الدوري السعودي

الأربعاء – 29 ذو الحجة 1441 هـ – 19 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15240]

جانب من استعدادات الشباب للرائد (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى

تنطلق اليوم (الأربعاء) منافسات الجولة الـ26 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، ويدخل الدوري المنعطف الأخير، مع تبقى 5 جولات لإسدال الستار على المنافسة التي عادت للدوران مجدداً بعد التوقف الطويل بسبب جائحة فيروس كورونا.
وستخطف مواجهة الهلال مع مُضيفه الأهلي، غداً (الخميس)، الأنظار لقيمة المواجهة الفنية بين الفريقين، والرغبة الكبيرة التي يبديها الفريق الأزرق من أجل الفوز، والاقتراب بصورة أكبر من اللقب، في ظل اتساع الفارق النقطي بينه وبين النصر (حامل لقب النسخة الأخيرة من البطولة).
وقد تشهد الجولة الحالية تحديد هوية الفريق البطل، في حال فوز الهلال، وخسارة النصر أمام التعاون، حيث يحتاج الفريق الأزرق لـ6 نقاط من مبارياته الخمس المتبقية. وفي صراع الهبوط، سيكون فريق العدالة مهدداً بإعلان هبوطه، في حال تعثره أمام الوحدة، كونه يبتعد بالفارق النقطي عن أقرب منافسيه بـ4 نقاط.
وتقام اليوم 4 مباريات، حيث يحل الاتحاد ضيفاً على نظيره فريق الفيصلي في مدينة المجمعة، في الوقت الذي يلاقي فيه فريق الفتح نظيره الاتفاق، وسيكون الحزم على موعد مع صاحب الأرض فريق أبها، وسيحل الشباب ضيفاً على نظيره فريق الرائد بمدينة بريدة.
وتستكمل بقية منافسات هذه الجولة يوم غد، بمباراة العدالة مع الوحدة، والفيحاء مع ضمك، ومواجهة التعاون والنصر التي ستقام في مدينة بريدة، وأخيراً قمة هذا الأسبوع التي تجمع بين الهلال ومُضيفه فريق الأهلي في ملعب الملك عبد الله بمدينة جدة الشهير بـ«الجوهرة المشعة».
وفي مدينة المجمعة، يبحث فريق الاتحاد عن مواصلة نشوته المعنوية، عقب فوزه في الجولة الماضية على الاتفاق بهدف وحيد دون رد، ويسعى لتحقيق فوزه الثاني على التوالي الذي سيقوده للابتعاد عن دائرة الهبوط، وذلك عندما يحل ضيفاً على فريق الفيصلي الطامح لمواصلة سلسلة نتائجه المميزة للحلول بمركز متقدم يؤهله للمشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا.
وبعد سلسلة من اللقاءات بين الفريقين، تميز فيها فريق الفيصلي، يتطلع الاتحاد لكسر رقمه السلبي أمام صاحب الأرض، حيث لم يتمكن الاتحاد في آخر 6 مباريات جمعت بينهما من تحقيق الفوز، فيما فاز الفيصلي في 4 مباريات، وحضر التعادل بينهما في مواجهتين.
ويدخل الاتحاد هذه المباراة بعدما تقدم في الجولة الماضية إلى المركز الثاني عشر في لائحة ترتيب الدوري برصيد 26 نقطة، في الوقت الذي يطمح فيه الفيصلي إلى حصد النقاط، والتقدم إلى المركز الثالث بصورة مؤقتة، على أمل أن يتعثر الأهلي في مباراته أمام الهلال، في حين يحضر عنابي سدير في المركز الرابع برصيد 41 نقطة، بفارق نقطتين عن الأهلي صاحب المركز الثالث.
وفي مدينة بريدة، يستضيف فريق الرائد نظيره الشباب وسط آمال كبيرة لصاحب الأرض في مواصلة نتائجه الإيجابية مؤخراً، وخطف واحدة من بطاقات التأهل للمشاركة في النسخة المقبلة من البطولة القارية، في إنجاز لم يسبق له أن تحقق لفريق الرائد، ويحتل الفريق حالياً المركز السادس برصيد 39 نقطة، بفارق بسيط عن الفرق التي تحضر أمامه في سلم الترتيب.
ويقدم فريق الرائد مؤخراً نتائج إيجابية ساهمت في زيادة الرصيد النقطي للفريق، ومنحته طموحات أكبر في اقتناص بطاقة التأهل، ويتشارك فريق الشباب مع مُضيفه الطموح ذاته الباحث عن المشاركة في البطولة الآسيوية، خاصة أن الليث الشبابي يحضر في المركز السابع بـ38 نقطة، بفارق نقطة يتيمة عن الرائد.
ويملك صاحب الأرض حظوظاً أكبر في المباريات الأخيرة التي جمعت بين الفريقين، حيث لم يتذوق الرائد طعم الخسارة من الشباب في آخر 7 مباريات جمعت بينهما، حيث فاز الرائد في مباراتين منها، وكان التعادل حاضراً في 5 مباريات.
وفي الأحساء، يأمل فريق الفتح في تحقيق الفوز على ضيفه فريق الاتفاق، ومواصلة استغلال تعثر فريق الحزم في الجولة الماضية. وتقدم الفريق النموذجي نحو المركز الثالث عشر برصيد 25 نقطة. ويدرك أصحاب الأرض أن الفارق النقطي لا يبدو كبيراً، ويتطلب الهروب من الهبوط مجهوداً أكبر في الجولات المتقدمة.
أما فريق الاتفاق، فيسعى لاستعادة نغمة انتصاراته، بعد تعثره في الجولة الماضية أمام الاتحاد بهدف وحيد دون رد. ويفتقد الفريق القادم من مدينة الدمام للجزائري رايس مبولحي الذي سيغيب عن المواجهة بعد طرده بالبطاقة الحمراء في الجولة الماضية. ويحتل الاتفاق الذي يقوده المدرب الوطني خالد العطوي المركز الثامن، برصيد 35 نقطة.
وعلى ملعب مدينة الأمير سلطان بن عبد العزيز الرياضية، يستضيف فريق أبها نظيره فريق الحزم، في مواجهة متباينة في الرغبات والطموحات، حيث يسعى صاحب الأرض إلى تحقيق الفوز من أجل تحسين مركزه بلائحة ترتيب الدوري، وسط ضغوطات كبيرة على فريق الحزم الذي يحتاج إلى تحقيق الفوز إذا ما أراد تجديد آماله بالبقاء في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
وتراجع فريق الحزم، بعد خسارته في الجولة الماضية أمام الرائد، إلى المركز الثالث عشر، برصيد 24 نقطة، وبات مهدداً بالهبوط، في الوقت الذي يحضر فيه فريق أبها في المركز التاسع، برصيد 33 نقطة.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق