نشرة الساعة 25 الرياضية

الأهلي والهلال يصطدمان في قمة كروية بنكهة الكؤوس

الأهلي والهلال يصطدمان في قمة كروية بنكهة الكؤوس

كلاهما يبحث عن نقاط الكلاسيكو لتحقيق تطلعاته في الدوري

الخميس – 1 محرم 1442 هـ – 20 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15241]

من استعدادات الأهلي للمواجهة (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى

تتجه أنظار جماهير كرة القدم السعودية مساء اليوم الخميس، صوب ملعب «الجوهرة المشعة» بجدة، وذلك لمتابعة القمة الكروية التي ستجمع الأهلي والهلال ضمن الأسبوع الـ26 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.
ويسعى الهلال لمواصلة تسجيل نتائجه الإيجابية خارج أرضه بعد فوزه في الجولة الماضية برباعية أمام العدالة، في الوقت الذي يعاني صاحب الأرض من خشية استمرار نتائجه السلبية بعد تعثره المباراة الأخيرة أمام الفيصلي بهدفين دون رد.
ويشهد اليوم الخميس، إقامة أربع مباريات في ختام منافسات الأسبوع الـ26 من دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، حيث تقام إلى جوار المواجهة القمة، مباراة تجمع بين النصر مع مُضيفه فريق التعاون في مدينة بريده، فيما سيحل فريق الوحدة ضيفاً على نظيره العدالة في الأحساء، وسيواجه فريق الفيحاء نظيره ضمك بمدينة المجمعة.
ويتطلع فريق الهلال إلى التقدم خطوة نحو تحقيق لقب الدوري، حيث يحتاج الفريق الأزرق إلى تحقيق انتصارين من أصل مبارياته الخمس المتبقية من أجل إعلانه بطلاً للدوري الذي حققه غريمه التقليدي النصر الموسم الماضي.
وينفرد فريق الهلال بصدارة لائحة الترتيب برصيد ستين نقطة وبفارق تسع نقاط عن أقرب منافسيه النصر، الذي ستكون خسارته أمام التعاون هذا المساء وفوز الهلال على مُضيفه الأهلي حسماً لهوية البطل.
وأمام الرغبة الجامحة لفريق الهلال بالمُضي قدماً نحو معانقة اللقب، يبدو فريق الأهلي بحاجة إلى تعطيل المتصدر وتحقيق الفوز وخطف النقاط الثلاث التي ستساهم في منح الفريق فرصة أكبر للاحتفاظ بمركزه الثالث حتى نهاية الدوري من أجل المشاركة في النسخة القادمة من دوري أبطال آسيا.
ويحتل الأهلي حالياً المركز الثالث برصيد 43 نقطة وبفارق بسيط عن أقرب الفرق المنافسة له على هذا المركز، حيث يطارده بصورة مباشرة الفيصلي ثم الوحدة وكذلك الرائد والشباب.
ويملك الهلال أفضلية في اللقاءات المباشرة التي جمعت بين الفريقين على صعيد دوري المحترفين السعودي، حيث تقابلاً في 23 مباراة، حقق فيها الهلال الفوز في 11 مباراة فيما فاز الأهلي في 3 منها وحضر التعادل بينهما في 11 مواجهة، وفي آخر سبع مباريات لم يتذوق فريق الأهلي طعم الفوز على الهلال حيث حقق الأخير الانتصار في خمس مباريات منها وحضر التعادل في مواجهتين.
وانتعش الأهلي بعودة عدد من لاعبيه إلى التدريبات بعد غيابهم الأيام الماضية لأسباب مختلفة، يأتي أبرزهم هداف الفريق وأحد نجومه المهاجم السوري عمر السومة والحارس الدولي محمد العويس ولاعب خط الوسط عبد الفتاح عسيري.
أما فريق الهلال فسيفتقد في هذا اللقاء لخدمات البرازيلي كارلوس إدواردو الذي انضم لقائمة الغائبين في الفريق «سلمان الفرج وعبد الله عطيف»، فيما ستشهد قائمة الروماني رازفان عودة محمد البريك الذي غاب في الجولة الماضية بداعي الإصابة.
وفي ثاني مواجهات هذا اليوم، يحل فريق النصر ضيفاً على نظيره التعاون في مواجهة يسعى من خلالها إلى مواصلة انتصاراته والتشبث بآماله الضئيلة جداً بالحفاظ على لقبه والذي يتطلب تعثر فريق الهلال في مبارياته المقبلة، في المقابل يتطلع صاحب الأرض إلى إيقاف سلسلة عثراته التي لازمته في الجولات الماضية.
وأحكم فريق النصر الذي يملك في رصيده 51 نقطة قبضته على المركز الثاني في ظل الفارق النقطي الكبير مع أقرب منافسيه، ونجح الفريق الأصفر بتحقيق فوز صعب الجولة الماضية أمام الوحدة بهدف المغربي عبد الرزاق حمد الله الذي يتطلع إلى وضع بصمته هذا المساء وزيادة رصيده التهديفي في ظل منافسة محتدمة على صدارة الهدافين مع الفرنسي غوميز مهاجم فريق الهلال.
ولم يتذوق فريق التعاون طعم الفوز بعد استئناف الأنشطة الرياضية، حيث خسر في آخر ثلاث مباريات خاضها الفريق أمام الفيصلي ثم الشباب وفي الجولة الماضية أمام ضمك، ليستمر في مركزه العاشر برصيد 32 نقطة، وهي المنطقة التي تبدو آمنة بصورة نسبية لحامل لقب النسخة الأخيرة من بطولة كأس الملك.
وفي الأحساء يتمسك فريق العدالة بآماله الأخيرة من أجل البقاء في مصاف أندية دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين عندما يستضيف مساء اليوم نظيره فريق الوحدة في مواجهة عنوانها «التعويض» وإن اختلفت الطموحات بين الفريقين.
فريق العدالة يدخل اللقاء بعد خسارته الجولة الماضية أمام الهلال برباعية نظيفة دون رد وهي المباراة التي جمدت رصيده عند النقطة العشرين في المركز الأخير، ويتطلع في مواجهته أمام الوحدة إلى التعويض وتحقيق النقاط الثلاث التي قد تعيد آماله بالبقاء مجدداً.
في المقابل، يدخل فريق الوحدة تحت قيادة المدرب الوطني عيسى المحياني بعد قرار الإدارة الأخير برحيل المدرب الأوروغواياني دانيال كارينيو دون إيضاح الأسباب التي أدت إلى ذلك، ويسعى الوحدة إلى تحقيق إنجاز غير مسبوق بالحلول بمركز يؤهل الفريق للمشاركة في النسخة المقبلة من دوري الأبطال الآسيوي.
ويدرك فرسان مكة أن الفرصة تتضاءل مع تقدم الجولات، خاصة إذا ما كانت نتائج الفريق سلبية، ويدخل الوحدة هذا اللقاء بعد خسارته الجولة الماضية أمام فريق النصر بهدف وحيد دون رد أدت إلى تراجع الفريق للمركز الخامس برصيد أربعين نقطة.
وفي المجمعة، يستضيف فريق الفيحاء نظيره فريق ضمك، في مباراة يبحث فيها الطرفان عن اقتناص النقاط الثلاث من أجل الهروب من شبح الهبوط الذي بات يهدد فريق الفيحاء بعدما خسر في مبارياته الأخيرة وتجمد رصيده عند النقطة الثامنة والعشرين في المركز الـ11.
أما فريق ضمك الذي يقوده المدرب نور الدين بن زكري، فقد استعاد آماله بالبقاء بعد نتائجه المميزة مؤخراً رغم حلوله بالمركز قبل الأخير برصيد 24 نقطة، إلا أن التقارب النقطي بين فرق المؤخرة قد يمنح ضمك فرصة البقاء موسماً إضافياً.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق