نشرة الساعة 25 الرياضية

بايرن ينهي حلم ليون ويضرب موعداً مع سان جيرمان في نهائي «الأبطال»

بايرن ينهي حلم ليون ويضرب موعداً مع سان جيرمان في نهائي «الأبطال»

الفريق الفرنسي يتحسّر على الفرص الضائعة… والألماني يشكر الحظ

الجمعة – 2 محرم 1442 هـ – 21 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15242]

بايرن ميونيخ إلى نهائي دوري الأبطال (أ.ف.ب)

لشبونة: «الشرق الأوسط»

تحسر أولمبيك ليون على الفرص التي أهدرها بعد الهزيمة 3 – صفر أمام بايرن ميونيخ في الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا. وأهدر الفريق الفرنسي، الذي أنهى الدوري في المركز السابع بسبب عدم اكتمال الموسم عقب تفشي فيروس «كورونا» مما سيبعده عن المنافسات الأوروبية في الموسم المقبل، أول فرصتين في المباراة.
وسدد ممفيس ديباي خارج المرمى فيما سدد زميله كارل توكو إيكامبي في القائم حيث سيطر ليون في البداية على منطقة وسط الملعب، وعثر على مساحات خلف دفاع الفريق الألماني. وأهدر الكاميروني توكو إيكامبي فرصة سهلة في الشوط الثاني ليفشل ليون في الاستفادة من الفرص التي أتيحت له لتقليص الفارق بعدما أحرز سيرغ غنابري هدفين في الشوط الأول. وقال جونينيو المدير الرياضي لليون: «نشعر بحزن شديد. ليس من السهل تقبل الهزيمة في الدور قبل النهائي بدوري الأبطال، لكننا خرجنا من البطولة بفخر. كنا نعلم أننا نواجه فريقا أفضل منا لكننا التزمنا بخطتنا غير أنه من أجل الفوز على فريق مثل هذا تحتاج إلى استغلال فرصك. ربما أن الوضع أفضل لو سجلنا من فرصنا المبكرة». واعترف توكو إيكامبي أنه كان يجب عليه هز الشباك. وأضاف «كان يمكننا تقديم الأفضل وكان يمكننا التسجيل خاصة أن في الشوط الأول كان بايرن قابلا للهزيمة. لعبنا بشكل جيد وكنا نعلم أنه يجب علينا تقديم أكثر من طاقتنا للعبور وفشلنا في ذلك. الهدف الأول كان مؤلما لنا».
واعترف المدرب رودي غارسيا أن فريقه ضل الطريق بعد الهدف الأول في الدقيقة 18 وتابع «نشعر بخيبة أمل لأننا افتقرنا للحظ في بداية المباراة ثم عانينا على المستوى الذهني لأننا شعرنا أن النتيجة ظالمة. لا أقول إنه كان يمكننا الفوز لكن ربما تغير سير المباراة». وكان ليون أكثر التزاما بعد تسجيل جنابري هدفه الثاني في الدقيقة 33 لكن الفريق الفرنسي لم يمنع روبرت ليفاندوفسكي من جعل النتيجة 3 – صفر لبايرن بضربة رأس في الدقيقة 88.
وقال أنطوني لوبيز حارس مرمى ليون: «يمكن أن نشعر بالندم. كان يمكننا التقدم 2 – صفر. حافظنا على آمالنا حتى النهاية».
في المقابل قال هانز فليك مدرب بايرن ميونيخ إن فريقه احتاج إلى القليل من الحظ وكفاءة غنابري للنجاة من ضغط ليون المبكر وحجز مكانه في نهائي دوري أبطال أوروبا، وأضاف فليك: «كانت مباراة عصيبة وكنا نعلم أنها ستكون بهذا الشكل. ليون قدم أداء رائعا وضغط علينا لكننا تمكنا من النجاة بقليل من الحظ خاصة في البداية». وهز غنابري الشباك في الدقيقتين 18 و33 ليضع الفريق الألماني في المقدمة لكن الأداء كان أقل كثيرا من ذلك الذي قدمه في الفوز8 – 2 على برشلونة يوم الجمعة الماضي. ويلعب بايرن ضد باريس سان جيرمان، الذي تغلب 3 – صفر على لايبزيغ يوم الثلاثاء، في النهائي يوم الأحد وسيكون عليه تحسين أدائه الدفاعي. وقال فليك الذي لم يخسر فريقه أي مباراة بجميع المسابقات في 2020: «من الواضح أننا لم ندافع بشكل جيد كما هو معتاد. نركز الآن على باريس. نريد تقديم كل ما لدينا. لا أعتقد أن الأداء الهجومي لليون أسوأ كثيرا من باريس. (ليون) كان طموحا في الهجوم».


أوروبا


كرة القدم الأوربية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق