نشرة الساعة 25 الرياضية

نتائج الاتفاق تكشف تأثر هجومه برحيل أزارو

نتائج الاتفاق تكشف تأثر هجومه برحيل أزارو

العطوي طالب لاعبيه بـ«القتال» في الجولات المقبلة من الدوري

الجمعة – 2 محرم 1442 هـ – 21 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15242]

من مباراة الاتفاق أمام الفتح أول من أمس (تصوير: عيسى الدبيسي)

الدمام: علي القطان

تمسك خالد العطوي، مدرب فريق الاتفاق، بآمال الوصول إلى مركز متقدم في بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، رغم ضياع 5 نقاط على التوالي في آخر مباراتين للفريق ضد الاتحاد في جدة والفتح في الأحساء، واتساع الفارق النقطي مع فرق المقدمة.
وأكد العطوي للاعبين «ضرورة (القتال) من أجل تحقيق الهدف، حتى اللحظة الأخيرة، وإن لم يتحقق هدف التقدم؛ فإن هناك كثيراً من المكتسبات قد تحققت في الفترة الماضية»، مشيداً بـ«عطائهم في المباريات التي خاضها الفريق».
وتحسنت نتائج الاتفاق في الدور الثاني من بطولة الدوري، وبعد فترة التوقف الطويل حقق فوزاً على العدالة، وآخر صعباً على أرضه أمام الفيحاء بثلاثة أهداف لهدفين بعد أن تأخر فريقه في الشوط الأول بهدفين، إلا إنه قلب النتيجة وسجل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، قبل أن يخسر من الاتحاد، ومن ثم يتعادل مع الفتح.
ومع عودة الأحاديث حول وجود مشكلة كان يعاني منها الفريق في بداية الموسم تتمثل في عدم وجود مهاجم هداف في صفوف الفريق، مما يضيع المجهودات التي تقدم، خصوصاً أن الاتفاق يحقق أرقاماً مميزة في السيطرة والاستحواذ في المباريات، فإن العطوي عدّ المعدل التهديفي لفريقه مميزاً، وأنه ينهج «اللعب الجماعي».
ورمى العطوي بكل أوراقه الهجومية في مباراة الفتح بهدف حسم المباراة بالفوز من خلال إشراك علي هزازي وصالح العمري وهزاع الهزاع في ربع الساعة الأخير من المباراة، إلا إنه لم يحصد مراده بالفوز بالنقاط الثلاث.
وتحسنت الفاعلية الهجومية للاتفاق بعد التعاقد مع اللاعب المغربي وليد أزارو في فترة التسجيل الشتوية؛ حيث توج هذا اللاعب كثيراً من الفرص في مباريات مهمة بأهداف، إلا إنه رفض تمديد عقد إعارته كحال غالبية اللاعبين المحترفين نتيجة التوقف الطويل لبطولة الدوري بسبب «كورونا» وقرر الرحيل، حيث بدأت تظهر آثار رحيله على الخط الهجومي للفريق.
ونادي الاتفاق ليس الوحيد المتضرر من أزمة «كورونا» وما شابها من مشكلات تعاقدية بين الأندية ولاعبيها، حيث يأتي على رأسها لاعب منتخب الرأس الأخضر ديجانيني تفاريس مهاجم فريق الأهلي السعودي، الذي رحل عن فريقه، مطالباً بفسخ عقده بحجة وجود متأخرات مالية تجيز له هذه الخطوة، وهو الأمر الذي كذبته ونفته إدارة النادي الأهلي عبر بيان صحافي وتوعدت اللاعب باللجوء للقانون لاستعادة حقها.
كما انضم الكاميروني ليندر تاومبا إلى قائمة الغائبين عن المشهد في فترة «ما بعد كورونا»، حيث وصلت علاقة اللاعب مع فريقه التعاون إلى طريق مسدودة، بعدما تغيب اللاعب عن تدريبات الفريق دون عذر مسبق من إدارة النادي، قبل أن يصدر اتحاد كرة القدم قراره بمنع الأندية السعودية من التعاقد مع تاومبا هذا الموسم والمواسم المقبلة.
وكان تاومبا أحد أبرز المهاجمين في دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وواحداً من الأسماء التي أسهمت في تحقيق فريقه التعاون لقب كأس الملك في الموسم الماضي، حتى بات اللاعب محط أنظار كثير من الأندية الكبيرة في السعودية وفي دول الخليج.
والحال ذاته ينطبق على اللاعب الأردني عامر شفيع حارس مرمى فريق الفيحاء الذي لم يصل مع فريقه إلى اتفاق مرضٍ للطرفين، ليغادر فريقه باحثاً عن وجهة أخرى، لكن بالتأكيد لن تكون أحد الأندية السعودية، حيث أصدر اتحاد كرة القدم قراراً بمنع الأندية من التعاقد مع اللاعب هذا الموسم والمواسم المقبلة.
وبعيداً عن المحترفين الأجانب، فقد انضم لاعب خط الوسط السعودي عبد المجيد السواط إلى قائمة الغائبين عن منافسات دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وذلك بسبب عدم اتفاقه مع فريقه التعاون على تمديد عقده حتى نهاية الموسم الحالي.
وانتهى عقد السواط مع فريقه التعاون في يونيو (حزيران) الماضي، حيث سبق للاعب أن وقع عقد انتقاله لفريق الاتحاد في يناير (كانون الثاني) الماضي، بعد دخوله الفترة الحرة من عقده التي تجيز له التوقيع لأي نادٍ دون الرجوع لناديه الأصلي. وبالعودة إلى الاتفاق، فيبدو أن المدرب يعتزم وضع التعاقد مع مهاجم هداف في أولوياته في حال رغبت الإدارة فعلياً تمديد عقده للموسم المقبل، وهي الرغبة التي تعززت داخل المجلس بعد أن نجح المدرب في صنع هوية فنية للاتفاق.
ويستعد الاتفاق لمواجهة صعبة ضد فريق الرائد يوم الاثنين المقبل على «ملعب استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام» في مباراة قد تكون الفرصة الأخيرة للفريق للحاق بركب المقدمة، خصوصاً أن ضيفه الرائد يتقدم عليه بفارق «6» نقاط بعد فوزه الأخير على الشباب.
وسيستمر غياب الحارس رايس مبولحي في المباراة المقبلة نتيجة الإيقاف من لجنة الانضباط، على أن يستمر الحارس الشاب محمد الحايطي في حماية مرمى الفريق.
ولم يختبر الحايطي في المباراة الأخيرة ضد الفتح كثيراً نتيجة تراجع الفريق المقابل بعد أن فقد لاعبه محمد الفهيد في الثلث الأول من المباراة.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق