نشرة الساعة 25 الرياضية

اتصالات إيطالية تهدد مستقبل جيوفينكو مع الهلال

اتصالات إيطالية تهدد مستقبل جيوفينكو مع الهلال

رازفان يعيد الفرج والبليهي والبريك للقائمة أمام الفيصلي

الاثنين – 5 محرم 1442 هـ – 24 أغسطس 2020 مـ رقم العدد [
15245]

الإيطالي جيوفينكو (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى

عادت مجدداً أنباء مفاوضات أندية إيطالية لاستعادة مواطنها سيباستيان جيوفينكو، الذي يلعب في صفوف فريق الهلال بعقد يمتد حتى نهاية العام المقبل (2021)، حيث نشرت صحيفة «لاغازيتا ديللو سبورت»، ذائعة الصيت عن اتصالات يقودها برلسكوني مالك نادي مونزا الإيطالي مع جيوفينكو.
وأشارت الصحيفة إلى أن واحدة من العقبات التي قد تهدد عملية إتمام الصفقة، هي القيمة الباهظة للاعب خط الوسط الإيطالي الذي يتقاضى قرابة عشرة ملايين يورو مع الفريق الأزرق.
ويبدو فريق مونزا الصاعد حديثاً لدوري الدرجة الثانية الإيطالي واحداً من أكثر الأندية النشطة في سوق الانتقالات الصيفية، بحثاً عن تعزيز قوة الفريق الذي يطمح للمنافسة في الموسم المقبل للصعود إلى دوري الدرجة الأولى «الكالتشيو».
وتعود ملكية النادي الإيطالي إلى سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي الأسبق والمالك السابق لنادي ميلان الإيطالي، الذي عاد مجدداً لساحة الرياضة بعد بيعه لنادي ميلان، حيث اتجه لشراء نادي مونزا، أحد أندية الدرجة الثالثة حينها.
وكان جيوفينكو قد كشف في حديث إعلامي سابق عن رغبته بختام مشواره الرياضي في أحد الأندية الإيطالية، والعودة مجدداً للملاعب التي بدأ فيها الركض، قبل أن يغادرها في 2015 نحو كندا.
وانضم جيوفينكو إلى صفوف فريق الهلال في فبراير (شباط) الماضي قادماً من صفوف تورونتو الكندي، بعد سنوات مميزة قضاها هناك، ونجح اللاعب القصير بتحقيق بطولة دوري أبطال آسيا مع فريقه الهلال، ويتطلع لإنجاز جديد بتحقيق «دوري الأمير محمد بن سلمان للمحترفين».
وتنوى إدارة نادي الهلال الإبقاء على الإيطالي جيوفينكو موسماً جديداً في ظل رغبتها بعدم التجديد للاعب خط الوسط البرازيلي كارلوس إدواردو، الذي بات قريباً من الرحيل عن صفوف الفريق، بعد نهاية الموسم الحالي، حيث ينتهي عقده دون التجديد معه حتى الآن.
من جهة أخرى، انتعش الروماني رازفان لوشيسكو مدرب فريق الهلال بعودة لاعب خط الوسط سلمان الفرج الذي بات جاهزاً للمشاركة في مباراة فريقه أمام الفيصلي، بعد عودته للتدريبات الجماعية ومشاركته بفاعلية.
ويتوقع أن يزج لوشيسكو بالقائد سلمان الفرج إلى قائمته الأساسية بديلاً عن محمد كنو الذي سيعود لمقاعد البدلاء، في المقابل سيعيد مدرب فريق الهلال الثنائي علي البليهي ومحمد البريك إلى القائمة الأساسية في مباراة الفيصلي.
في حين سيواصل البيروفي كاريلو حضوره كلاعب أساسي للمباراة الثانية على التوالي بعد الإصابة التي لحقت بالبرازيلي إدواردو، الذي ما زال يواصل برنامجه العلاجي والمتوقع أن يستمر غيابه حتى الجولة المقبلة.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق