نشرة الساعة 25 الرياضية

فاتي يتألق وميسي يسجل في بداية حالمة لكومان بقيادة برشلونة

سواريز يضع بصمته مع أتلتيكو مدريد… وبيتيس يبحث عن القمة الإسبانية أمام خيتافي اليوم

تألق الفتى الصاعد أنسو فاتي وسجل هدفين وعادت الابتسامة ليونيل ميسي مسجلاً هدفاً وصانعاً آخر في انتصار كبير لبرشلونة برباعية نظيفة على ضيفه فياريال في مستهل مشواره بالدوري الإسباني بقيادة مدربه الجديد الهولندي رونالدو كومان، بينما وضع الأوروغواياني لويس سواريز بصمته مبكراً مع فريقه الجديد أتليتكو مدريد بتسجيل ثنائية من الانتصار الساحق على غرناطة 6 – 1 في المرحلة الثالثة للبطولة.

بدد برشلونة ومدربه الجديد كومان المخاوف بعد رحيل سواريز والتشيلي أرتورو فيدال والكرواتي إيفان راكيتيتش والبرتغالي نيلسون سيميدو والبرازيلي أرتور في أول مباراة في الليغا (لم يشارك في أول جولتين) بفوز كبير ومستحق على ضيفه فياريال، مؤكداً استعداده للعودة إلى منصات التتويج التي غاب عنها الموسم الماضي في جميع المسابقات.

وضرب برشلونة بقوة وحسم النتيجة في شوطها الأول بتسجيله رباعية بفضل الأداء الهجومي القوي للاعبيه، خصوصاً في المرتدات بقيادة الرباعي الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرازيلي فيليبي كوتينيو وأنسو فاتي والفرنسي أنطوان غريزمان.

وفرض فاتي نفسه نجماً للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 15 و19. واصطياده ركلة جزاء التي ترجمها ميسي إلى هدف ثالث في الدقيقة 35 قبل أن يتسبب الأخير في الهدف الرابع الذي سجله المدافع باو بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 45.

وقال فاتي بعد اللقاء: «اللعب إلى جانب ليونيل ميسي يمثل أمراً ممتعاً بالنسبة لي. هو دائماً يهتم بي ويمنحني النصائح».

وأشاد كومان بالنجم الواعد للنادي الكاتالوني أنسو فاتي (17 عاماً)، وقال: «إنه لاعب شاب يتعين عليه البحث عن الانتظام في أسلوب لعبه وأدائه. لقد أثبت أن أمامه مستقبلاً مبهراً، وأنا سعيد جداً به. توغلاته في الجهة اليسرى كانت هائلة، لقد عرفنا كيفية الاستفادة من مؤهلاته بشكل جيد جداً». وأعرب كومان عن سعادته بأداء فريقه قائلاً: «أنا سعيد بأداء الفريق خصوصاً في الشوط الأول حيث سجلنا أربعة أهداف، وقدمنا مستوى رائعاً مع الكثير من السرعة… الجانب السلبي الوحيد هو أننا فقدنا الكثير من الكرات وهبط إيقاعنا في الشوط الثاني». كما امتدح كومان نجمه الفرنسي أنطوان غريزمان الذي دفع به أساسياً إلى جانب ميسي وفاتي والبرازيلي فيليبي كوتينيو العائد إلى الفريق بعد أن كان معاراً لبايرن ميونيخ الألماني.

وقال كومان: «غريزمان لعب في مركز يتطلب منه الانطلاق من الجناح الأيمن والتوغل إلى وسط الملعب. في طريقتنا في اللعب، لا يتعين عليه اللعب على الجناح، يجب أن يتوغل إلى وسط الملعب لفتح المساحات، وبإمكانه تغيير مركزه مع ليو (ميسي) أنا سعيد بعمله وأدائه».

واستبعد كومان سواريز من تشكيلة برشلونة هذا الموسم وأبلغه أنه خارج مخططاته مباشرة بعد تسلم الهولندي منصبه في منتصف أغسطس (آب) الماضي خلفاً لكيكي سيتين المقال عقب الهزيمة المذلة أمام بايرن ميونيخ الألماني 2 – 8 في ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وانتقل سواريز الجمعة إلى صفوف أتليتكو مدريد ولم يتأخر في الرد على كومان بتسجيله ثنائية مع تمريرة حاسمة في 24 دقيقة لعبها كبديل في المباراة ضد غرناطة والتي حسمها القطب الثاني للعاصمة في صالحه 6 – 1.

وقال دييغو سيميوني المدير الفني لأتليتكو عقب المباراة: «سواريز فعل ما يعرفه جيداً، وهو اللعب من أجل الفريق، عندما تتمكن من مساعدة فريقك عبر تسجيل الأهداف في أول مشاركة لك، فإنك تشعر بالسعادة».

وأضاف سيميوني، الذي خاض فريقه أول لقاء أيضاً بالدوري: «أنا سعيد بطريقته (سواريز) في خلق المساحة، وتسجيله وصناعته أحد أهداف اللقاء… وصول سواريز سيخلق مستوى من المنافسة على المراكز التي ستكون جيدة للفريق فقط».

وتتواصل البطولة اليوم بلقاء ريال بيتيس الساعي إلى استعادة التوازن والانفراد بالصدارة عندما يحل ضيفا على خيتافي في انطلاق المرحلة الرابعة.

ومني ريال بيتيس بخسارته الأولى هذا الموسم بعد فوزين متتاليين عندما سقط أمام ضيفه ريال مدريد حامل اللقب بصعوبة 2 – 3 بعدما كان متقدماً 2 – 1. ورغم ذلك بقي في الصدارة بفارق الأهداف أمام شريكه غرناطة الذي تلقى بدورة هزيمة ساحقه من أتليتكو مدريد 1 – 6.

ويأمل ريال بيتيس الانفراد بالصدارة مستغلاً تأجيل مباراة غرناطة مع ضيفه أوساسونا بسبب خوض الأول للدور الفاصل المؤهل لدور المجموعات في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، حيث يحل ضيفاً على مالمو السويدي الخميس.

وصب مدرب ريال بيتيس التشيلي مانويل بيليغريني جام غضبه على التحكيم عقب المباراة ضد ريال مدريد، حيث اضطر فريقه إلى إكمال المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه البرازيلي ايمرسون أباريسيدو في الدقيقة 68، بعد اللجوء لتقنية حكم الفيديو، والتي أكدت بعد ذلك ركلة جزاء سجل منها القائد سيرجيو راموس هدف الفوز للفريق الملكي.

وقال بيليغريني الذي أشرف على تدريب ريال مدريد موسم 2009 – 2010: «كنا متفوقين على في الشوط الأول ونسير على الطريق الصحيح. بعد ذلك أصبحت المباراة متوازنة، ومع ركلة الجزاء والطرد، لا يمكن أن تستقيم الأمور».

وأضاف: «قيل لي إنه قبل ركلة الجزاء كان هناك تسلل واضح للاعب الريال، لكن الحكم لم يأخذ ذلك في الاعتبار. كان علينا القتال ضد ريال مدريد وتقنية الفيديو».

ويواجه بيليغريني عقوبة الإيقاف لمدة قد تصل إلى أربع مباريات بسبب انتقاده للحكام بعدما أحال الاتحاد الإسباني لكرة القدم الملف إلى لجنة المسابقات، المسؤولة عن معاقبة اللاعبين والمدربين. ولن تكون مهمة ريال بيتيس سهلة أمام خيتافي ثامن الموسم الماضي والذي خاض مباراتين فقط حتى الآن جمع خلالهما أربع نقاط، بعد أن تأجلت مباراته مع جاره ريال مدريد في المرحلة الأولى بسبب الراحة التي منحت للنادي الملكي بسبب تأخر موسمه الأوروبي، حيث خرج على يد مانسشتر سيتي الإنجليزي في ثمن نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا. كما أن ريال بيتيس قد يجد نفسه تحت ضغط كبير لاستعادة الصدارة من ريال سوسييداد أو فالنسيا في حال فوز أحدهما في مواجهتهما التي تقام قبل ساعة ونصف من مباراة الفريق الأندلسي ومضيفه المدريدي.

ويملك ريال سوسييداد خمس نقاط من تعادلين وفوز، وفالنسيا أربع نقاط من فوز وخسارة وتعادل.

وتستكمل المرحلة غداً بأربع مباريات أبرزها مباراتا قطبي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، الأول مع ضيفه بلد الوليد والثاني مع مضيفه هويسكا الصاعد حديثاً إلى دوري الأضواء في اختبارين في المتناول.

ويختم برشلونة المرحلة الخميس في ضيافة سلتا فيغو، وفي اليوم ذاته يلعب أتلتيك بلباو مع قادش، وإشبيلية مع ليفانتي.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق