نشرة الساعة 25 الرياضية

دلما ملحس: الألعاب الآسيوية 2030 ستكون نقطة تحول لواقع الرياضة النسائية

دلما ملحس: الألعاب الآسيوية 2030 ستكون نقطة تحول لواقع الرياضة النسائية

الفارسة السعودية كشفت لـ «الشرق الأوسط» عن عمل لا يتوقف من أجل استضافة الرياض للدورة

الثلاثاء – 4 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 20 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [
15302]

ملحس اشتهرت بتألقها في ميادين الفروسية الدولية (الشرق الأوسط)

جدة: عائشة جعفري

كشفت دلما ملحس الفارسة السعودية الأولمبية عن أنهم يعملون بتناغم تام وعمل لا يتوقف من أجل استضافة «الرياض» دورة الألعاب الآسيوية المقررة عام 2030 حيث تنافس الدوحة في استضافة الدورة الأولمبية الكبيرة.
وشددت في تصريح خاص لـ«الشرق الأوسط» على أن الهدف الأول والأخير هو أن نعمل باحترافية لتنظيم دورة ناجحة بكل المقاييس تماشياً مع رؤية المملكة 2030. كونها ستقام للمرّة الأولى في المملكة، وهذا يدفعنا للعمل على تجربة مختلفة وإقامة دورة آسيوية لا تنسى من حيث الإعداد وتحويل الأفكار إلى واقع يستمتع به المشاركون في هذه الدورة.
وأصدر الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية رئيس ملف استضافة «الرياض 2030»، قراراً بتعيين الفارسة دلما ملحس رئيساً للجنة الرياضيين الاستشارية، المُنشأة حديثاً، ولاعب المنتخب السعودي العدَّاء عبد الله أبكر نائباً لها.
وستعمل لجنة الرياضيين جنباً إلى جنب مع لجنة ملف الرياض 2030 لتقديم المشورة في القضايا المتعلقة بالرياضيين من حيث التدريب، والرفاهية، وتصميم الأماكن، كما تتيح اللجنة للرياضيين الإسهام في تطوير بيئة الرياضة في السعودية بشكلٍ خاص وآسيا عامة.
وتابعت ملحس قائلة: «سنترك إرثاً كبيراً يشار له بالبنان، وسنسعى لتغيير الصور النمطية لواقع الألعاب الآسيوية، ومن ضمن الأهداف، إضافة قيمة في شتى أنشطة الألعاب الآسيوية، عن طريق منتجات مبتكرة، ومنصات جديدة، وخبرات مناسبة لكل مجموعة، وأخيراً نعلم جميعاً مدى التحول الذي ستتركه لنا دورة الألعاب الآسيوية على النهوض بالجانب الرياضي النسائي على كل القارة الآسيوية».
كما أشادت ملحس بتاريخ الرياضة النسائية بأنها تشهد تطوراً ملحوظاً وازدهاراً كبيراً، خصوصاً في الآونة الأخيرة، حيث ازدادت مشاركة المرأة في الأنشطة الرياضية عبر الأعوام الخمسة الماضية بنسبة 150 في المائة، وذلك وفق إحصائيات وزارة الرياضة.
وذكرت أن هذه النقلة إن صح التعبير لم تكن لولا الاهتمام والدعم الكبير وغير المحدود من خادم الحرمين الشريفين وولي عهده، «حيث حظيت الرياضة السعودية باهتمام قيادي كبير، وكون تمكين المرأة ضمن برنامج جودة الحياة أحد مستهدفات رؤية المملكة 2030 أصبحت المرأة السعودية لها دور فاعل في المجتمع، وتحديداً في القطاع الرياضي، فقد أصبحنا نرى الكثير من الرياضيات اللواتي حققن إنجازات ونتائج مشرفة عالمياً، وكذلك الكثير من السيدات يمارسن أنواعاً مختلفة من الأنشطة الرياضية محلياً».
وأكدت أهمية الرياضة ودور المرأة السعودية بما حققته الأميرة ريما بنت بندر في وقت سابق، وهي جائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي، التي تعد من أبرز الجوائز المهتمة بالإبداع والتميز بما تحمله من أهداف وغايات لخدمة المجتمعات وتحفيز كل من يعمل من أجلها، معززة دور الدعم الكبير الذي تحظى به المرأة السعودية من القيادة الرشيدة، كدافع كبير لمزيد من العطاء والتميز والوصول لأفضل درجات النجاح.
وكانت دلما ملحس أول امرأة سعودية تحصل على ميدالية أولمبية في دورة الشباب عام 2010 في سنغافورة، وظهرت مجدداً في حفل إطلاق وتدشين ملف الرياض 2030 بصفتها أحد المتحدثين عن التجربة الآسيوية، وعن الإنجاز الذي حققته في مشاركتها الدولية.


السعودية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق