نشرة الساعة 25 الرياضية

الهلال ضيفاً ثقيلاً على أبها… والنصر يصطدم بالتعاون

الهلال ضيفاً ثقيلاً على أبها… والنصر يصطدم بالتعاون

الأهلي والوحدة يشعلان «الجوهرة» بقمة كروية في ثاني جولات الدوري

الخميس – 5 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 22 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [
15304]

من استعدادات النصر لمواجهة التعاون (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى

يتطلع فريق الهلال «حامل اللقب» لمواصلة بدايته الجيدة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، وذلك عندما يخوض مساء اليوم (الخميس)، اختباره الأول خارج أرضه، أمام فريق أبها.
وتنطلق مساء اليوم (الخميس) منافسات الأسبوع الثاني بثلاث مباريات، وخلاف الأولى، يحلُّ النصر ضيفاً على التعاون في مهمة التعويض ومصالحة الأنصار والجماهير؛ فيما يستضيف فريق الأهلي نظيره الوحدة على ملعب «الجوهرة المشعة» بجدة.
وتتواصل مباريات هذه الجولة على مدى يومين (الجمعة والسبت)، حيث تُقام الجمعة ثلاث مواجهات، يلتقي فيها القادسية مع ضيفه فريق ضمك، فيما يحلّ الشباب ضيفاً على نظيره الرائد، ويواجه الفيصلي نظيره الباطن في المجمعة، وتختتم هذه الجولة بإقامة مباراتين يوم السبت المقبل، حيث يستضيف الاتفاق نظيره العين في الدمام، على أن يحل الاتحاد ضيفاً على نظيره فريق الفتح في الأحساء.
وفي أبها، يسعى الهلال للعودة بالنقاط الثلاث ومواصلة الانتصارات التي بدأها الفريق العاصمي الجولة الماضية أمام فريق العين الصاعد حديثاً لدوري المحترفين، وتأتي هذه المواجهة قبل أيام قليلة من المواجهة التي ستجمع الفريقين أيضاً في نصف نهائي كأس الملك، وهي البطولة التي تم تأجيلها منذ الموسم الماضي بسبب ضغط المنافسات الرياضية.
ويدخل الهلال مباراته أمام أبها، وسط تماثل عدد من لاعبيه للشفاء يأتي أبرزهم سالم الدوسري، فيما بات الفرنسي غوميز والكوري الجنوبي هيون سو ومحمد البريك في جاهزية تامة للمشاركة منذ بدء المواجهة بعد غيابهم المباراة الماضية، في حين يُتوقع وجود الدولي البيروفي أندري كاريلو على مقاعد البدلاء.
ويتطلع الروماني رازفان مدرب الهلال لخطف نقاط المباراة، وإعداد فريقه، وخاصةً اللاعبين العائدين، للمشاركة من أجل الوقوف على جاهزيتهم الكاملة قبل مواجهة الثلاثاء أمام الفريق ذاته.
من جانبه، يسعى فريق أبها لتحقيق فوزه الأول على ضيفه فريق الهلال رغم صعوبة المهمة، وتلقى أبها خسارته الأولى هذا الموسم الجولة الماضية من أمام الشباب في المباراة التي أقيمت في العاصمة الرياض وخسرها الفريق بهدف وحيد دون رد، إلا أن الفريق الذي يقوده التونسي عبد الرزاق الشابي أظهر لمحات فنية إيجابية.
وفي مدينة بريدة، يحل النصر ضيفاً على نظيره التعاون في مباراة يتطلع فيها الفريق الضيف لمصالحة أنصاره وجماهيره بعد الخسارة المحبطة للآمال أمام الفتح في افتتاحية مشوار الفريق في الدوري، في الوقت الذي يأمل فيه التعاون صاحب الأرض باستغلال التذبذب الفني في مستوى فريق النصر وخطف نقاط المباراة.
وعانى فريق النصر الذي يقوده فنياً المدرب البرتغالي روي فيتوريا من غياب هداف الفريق عبد الرزاق حمد الله الذي سيواصل غيابه للمباراة الثانية على التوالي عقب وصوله المتأخر للسعودية وخضوعه لإجراءات الحجر الصحي لمدة 48 ساعة حتى يتمكن من المشاركة في تدريبات الفريق والمشاركة في المباريات.
ولم يكن غياب الهداف مشكلة النصر الوحيدة خلال الجولة الماضية، حيث بدا واضحاً غياب التجانس والتناغم بين المجموعة المشاركة، في ظل حضور أكثر من لاعب يشاركون معاً للمرة الأولى، وذلك بعد الانتدابات والتعاقدات الكثيرة التي أبرمتها إدارة النصر بحثاً عن تجهيز الفريق من أجل المنافسة على جميع البطولات.
وتلقى مدرب النصر صفعة أخرى بعد انضمام البرازيلي مايكون والأرجنتيني بيتي مارتينيز لقائمة المصابين التي يوجَد بها سلطان الغنام وعبد الفتاح عسيري الذين يواصلون غيابهم حتى في مواجهة نهائي بطولة كأس الملك أمام فريق الأهلي الثلاثاء المقبل.
من جانبه، يتطلع فريق التعاون لاستعادة عافيته ومسح الصورة الهزيلة التي ظهر عليها حامل لقب بطولة كأس الملك في نسخته الأخيرة، ويسعى المدرب الفرنسي كارتيرون إلى قيادة الفريق لفوزه الأول دورياً خاصة بعد التعادل في الجولة الماضية أمام الفيصلي، وتعتبر مباراة النصر هي الثانية للمدرب كارتيرون الذي واجه الفريق العاصمي في دوري أبطال آسيا الشهر الماضي، وخسر المباراة بهدف وحيد دون رد.
وفي ثالث مباريات هذا اليوم، يستضيف الأهلي نظيره الوحدة في مهمة مشتركة بين الطرفين، وهي مواصلة الانتصارات وحصد النقاط الثلاث عقب نجاح الفريقين في الفوز الجولة الماضية.
ويسعى الأهلي صاحب الأرض ومستضيف المباراة لمواصلة التقدم الفني في مستويات الفريق الذي يتطلع أنصاره إلى عودته لدائرة المنافسة، خاصة في ظل وجود استحقاق قريب وهي بطولة كأس الملك التي يلتقى فيها بنظيره فريق النصر على أرضه بمدينة جدة. في الوقت الذي يتطلع الوحدة لمواصلة تسجيل بدايته الإيجابية، رغم انتصاره في اللحظات الأخيرة في مباراته أمام القادسية الصاعد حديثاً لدوري المحترفين في الجولة الماضية، التي كاد يخسرها قبل أن يستفيق في اللحظات الأخيرة وينجح في قلب الطاولة لصالحه.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق