نشرة الساعة 25 الرياضية

كريس هيوتون: عودة نوتنغهام فورست إلى دوري الأضواء هدفي الرئيسي

كريس هيوتون: عودة نوتنغهام فورست إلى دوري الأضواء هدفي الرئيسي

المدرب الجديد يمتلك خبرات هائلة في قيادة أكثر من ناد للصعود إلى «الممتاز»

الأحد – 8 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 25 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [
15307]

هيوتون يتحدث إلى لاعبيه خلال إحدى الحصص التدريبية (الغارديان)

لندن: بن فيشر

يقول المدير الفني الجديد لنادي نوتنغهام فورست، كريس هيوتون، عن توليه مسؤولية الفريق في هذا التوقيت وعن التحديات التي تواجهه خلال المرحلة المقبلة «ما زال الوقت مبكراً للغاية هذا الموسم. دائماً ما يكون الوقت المثالي لتولي مسؤولية فريق جديد في الصيف، لكنني بالتأكيد أفضّل أن أتولى المهمة بعد مرور ست مباريات فقط على أن أتولاها بعد مرور 10 أو 14 أو 20 مباراة». وعاد هيوتون، الذي أقيل من منصبه بعد أن قاد برايتون للبقاء في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل 18 شهراً، للوقوف في المنطقة الفنية بدوري الدرجة الأولى على ملعب إيوود بارك، في المباراة التي فاز فيها نوتنغهام فورست على بلاكبيرن بهدف دون رد.
وقبل هذه المباراة، كان نوتنغهام فورست يحتل أحد المراكز المؤدية للهبوط بعد أن خسر جميع المباريات الخمس التي لعبها منذ سبتمبر (أيلول) الماضي. وعلاوة على ذلك، لم يكن الفريق قد حقق أي فوز في آخر 11 مباراة، بما في ذلك المباريات الأخيرة من الموسم الماضي تحت قيادة المدير الفني الفرنسي صبري لموشي. وخلال الموسم الماضي، ظل نوتنغهام فورست في المراكز المؤدية لخوض ملحق الصعود للدوري الإنجليزي الممتاز لمدة 209 أيام، لكنه ابتعد عن هذه المراكز بسبع نقاط مع تبقي ست جولات من الموسم. قد يكون من السهل الحديث عن الصعوبات الكثيرة التي تواجه الفريق، لكن هيوتون من نوعية المديرين الفنيين الذين ينظرون دائماً إلى النصف الممتلئ من الكوب.
ويزدحم جدول المباريات التي سيخوضها نوتنغهام فورست في الأسابيع المقبلة. ويعمل المدير الفني الجديد على تعزيز الشعور بالتفاؤل بين اللاعبين والجماهير. ويمتلك هيوتون، الذي سبق وأن فاز بلقب دوري الدرجة الأولى مع نيوكاسل يونايتد وقاد برايتون للتأهل للدوري الإنجليزي الممتاز قبل ثلاث سنوات، خبرات هائلة في دوري الدرجة الأولى. وفي آخر أربعة مواسم كاملة له في دوري الدرجة الأولى، لم ينه هيوتون الموسم خارج المراكز الأربعة الأولى، وهو عازم على مساعدة نوتنغهام فورست على تحقيق هدفه بالعودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز بعد 21 عاماً من الغياب.
يقول هيوتون «قد نشكو من خوض عدد كبير من المباريات خلال فترة زمنية قصيرة، لكن بغض النظر عن مركزك في جدول الترتيب، فإن تحقيق نتائج جيدة خلال أسبوع واحد يمكن أن يحدِث فرقاً كبيراً في جدول الدوري». وربما تتمثل المهمة الأصعب بالنسبة لهيوتون في قيادة فريق يضم عدداً كبيراً من اللاعبين، حيث تعاقد النادي مع 13 لاعباً جديداً، وبالتالي تضم قائمة الفريق الأول بالنادي 30 لاعباً، وهو ما يعني أن هيوتون لديه قائمة تكفي لتكوين ثلاثة فرق مختلفة. ويعترف هيوتون بأن الفريق يضم عدداً كبيراً من اللاعبين في بعض المراكز، لكنه يأمل أن يستغل هذا العدد الكبير من اللاعبين لمصلحة الفريق. ومن المتوقع أيضاً أن يضم نوتنغهام فورست، أنتوني نوكارت، جناح فولهام الذي سبق وأن تألق تحت قيادة هيوتون مع نادي برايتون، على سبيل الإعارة.
يقول هيوتون «إنها مسؤوليتي أن أحاول استغلال قدرات هؤلاء اللاعبين على النحو الأمثل، وأن يكون لدي الفريق الذي أرغب فيه مع نهاية فترة الانتقالات في دوري الدرجة الأولى. في بعض الأحيان يكون هذا ممكناً، وفي أحيان أخرى يكون من الصعب تحقيق ذلك بالنسبة للمدير الفني». ويضيف «لقد توليت قيادة فريق يضم لاعبين جيدين. قد يشتكي بعض المديرين الفنيين من عدم وجود ما يكفي من اللاعبين الجيدين، لكن الحقيقة أن لدي فريقاً جيداً، ويتوقف الأمر على الآن لاستغلال قدرات وإمكانات هؤلاء اللاعبين».
وقد تعاقد نوتنغهام فورست مع سكوت ماكينا، ولوك مبي سوه من أبردين وباريس سان جيرمان على التوالي لتعزيز خط دفاع الفريق، لكن يبقى أن نرى ما إذا كان هيوتون سيعتمد على مايكل داوسون، اللاعب المخضرم البالغ من العمر 36 عاماً والذي بدأ مسيرته مع فريق الشباب بنوتنغهام فورست في عام 1997. وفي الوقت الحالي، هناك لاعب آخر بأكاديمية الناشئين بالنادي يثير ضجة كبيرة بين مشجعي الفريق، وهو أليكس ميغتين، البالغ من العمر 18 عاماً والذي وقع عقداً جديداً لمدة خمس سنوات في أغسطس (آب) الماضي.
ويدرك هيوتون جيداً أن المالك اليوناني للنادي، إيفانغيلوس ماريناكيس، يسعى بكل قوة لإعادة النادي للدوري الإنجليزي الممتاز، ويقول عن ذلك «إنني أعرف الطريق الذي يسلكه هذا النادي منذ فترة من الزمن. وربما لا يوجد أي شيء عن هذا النادي لا أعرفه بالفعل. إنه نادٍ عملاق، وإنه لشعور رائع أن تكون مديراً فنياً لنادٍ كبير». ورغم أن نوتنغهام فورست يضم عدداً كبيراً من اللاعبين الجدد الذين لم يثبتوا أنفسهم حتى الآن، فإن إدارة النادي قد اتخذت القرار الصحيح بإسناد المهمة إلى هيوتون، الذي يعد المدير الفني رقم 14 للنادي في غضون 12 عاماً. وقال مهاجم نوتنغهام فورست، لويس غرابان، عن ذلك «لقد حقق نجاحاً كبيراً في هذا الدوري من قبل، ومن الجيد أن يكون لديك مدير فني حقق نجاحاً؛ لأنك ستثق في كل شيء يقوم به».
جدير بالذكر، أن برايتون أقال مدربه كريس هيوتون عقب أربع سنوات ونصف من قيادته للفريق. وقاد هيوتون فريق برايتون نحو الدوري الممتاز عام 2017 منهياً غيابه عن دوري الأضواء منذ 34 عاماً واستطاع الفريق الإفلات من الهبوط للموسم الثاني على الرغم من فشله في الفوز بأي مباراة ضمن آخر تسع. وقال توني بلوم رئيس النادي «من دون شك، فإن هذه واحدة من أصعب القرارات التي اتخذتها كرئيس لنادي برايتون آند هوف ألبيون، لكن من الضروري أن أتخذه في نهاية المطاف بسبب معاناتنا في النصف الثاني من الموسم».


المملكة المتحدة


الدوري الإنجليزي الممتاز




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق