نشرة الساعة 25 الرياضية

هاميلتون يتوّج بجائزة البرتغال ويحطم رقم شوماخر القياسي

هاميلتون يتوّج بجائزة البرتغال ويحطم رقم شوماخر القياسي

رفع عدد انتصاراته إلى 92 وأصبح أنجح سائقي «فورمولا 1» عبر التاريخ

الاثنين – 9 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 26 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [
15308]

هاميلتون يقفز محتفلاً بانتصاره التاريخي (إ.ب.أ)

بورتيماو (البرتغال): «الشرق الأوسط»

انتزع البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق مرسيدس جائزة البرتغال الكبرى، بالمرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم لـ«فورمولا 1» أمس على حلبة بورتيماو، محققاً فوزه الثاني والتسعين في مسيرته، ليحطم الرقم القياسي في عدد الانتصارات (91 لقباً) الذي كان يتقاسمه مع الألماني الأسطورة مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات.
وتقدم هاميلتون على زميله في «مرسيدس» الفنلندي فالتيري بوتاس والهولندي ماكس فيرستابن سائق فريق ريد بول الذي حل ثالثاً.
وهو الفوز الثامن لهاميلتون هذا الموسم بعد جوائز النمسا والمجر وبريطانيا وإسبانيا وبلجيكا وإيطاليا وألمانيا، معززاً صدارته في الترتيب العام بعدما رفع رصيده إلى 256 نقطة، فيما يحتل بوتاس المركز الثاني بـ179 وفيرستابن الثالث بـ162. وخطا هاميلتون، بطل العالم ست مرات، خطوة أخرى نحو اللقب الرابع على التوالي والسابع في مسيرته الاحترافية، وبالتالي معادلة رقم قياسي آخر لشوماخر في عدد الألقاب العالمية.
وجاءت بداية السباق مثيرة للغاية لأن هاميلتون احتفظ بالمركز الأول في حين خسر زميله بوتاس المركز الثاني لصالح فيرستابن، لكن سرعان ما استعاد الفنلندي توازنه وتخطى فيرستابن وهاميلتون قبل نهاية اللفة الأولى.
وشهدت هذه اللفة اصطدام فيرستابن مع سائق راسينغ بوينت المكسيكي سيرخيو بيريز، مما أدى إلى خروج الهولندي عن الحلبة قبل العودة إليها.
واستمرت الإثارة في اللفات الأولى لأن الإسباني كارلوس ساينز (ماكلارين رينو) الذي انطلق من المركز السابع، نجح في تجاوز السائقين الواحد تلو الآخر لينتزع المركز الأول من بوتاس. ثم بدأت الأمطار بالهطول ليزداد التشويق. ثم استعاد الكبار زمام المبادرة تدريجياً وانتزع بوتاس المركز الأول من ساينز قبل أن يتخطى هاميلتون الإسباني بدوره وحذا حذوه فيرستابن.
وبدأ هاميلتون يضغط على بوتاس إلى أن نجح في تخطيه في اللفة العشرين وسرعان ما وسع الفارق عنه إلى أكثر من 3 ثوان. وصرخ النمساوي توتو وولف مدير مرسيدس لدى اجتياز هاميلتون خط النهاية مهنئاً إياه قائلاً: «92 يا لويس»، في إشارة إلى إنجاز البريطاني، فرد عليه الأخير بالقول: «لم أكن لأقوم بذلك من دونكم (فريقه). أشكركم على ثقتكم المستمرة بي. أنا فخور جداً بالعمل معكم، لقد قمتم بعمل رائع».
وهي المرة الأولى التي يقام فيها سباق لسيارات فورمولا 1 ضمن بطولة العالم في البرتغال منذ استوريل عام 1996 عندما تفوق الكندي جيل فيلنوف على زميله في ويليامز البريطاني دايمون هيل والألماني مايكل شوماخر (فيراري).
ويسيطر فريق مرسيدس بشكل شبه كامل على بطولة العالم، لأن أحد سائقيه انطلق من المركز الأول في السباقات الـ12 حتى الآن هذا الموسم (9 مرات لهاميلتون و3 لبوتاس) وحقق الفوز في 10 سباقات.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق