نشرة الساعة 25 الرياضية

دوري المحترفين: الوحدة يستضيف الفيصلي في موقعة ساخنة بالشرائع

دوري المحترفين: الوحدة يستضيف الفيصلي في موقعة ساخنة بالشرائع

تماسك الفتح في مواجهة حيوية «العين» اليوم ضمن الجولة الثالثة

الجمعة – 13 شهر ربيع الأول 1442 هـ – 30 أكتوبر 2020 مـ رقم العدد [
15312]

من استعدادات الوحدة للمباراة (الشرق الأوسط)

الرياض: فهد العيسى الدمام: علي القطان

تتواصل اليوم منافسات الأسبوع الثالث من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي والتي أطلق عليها جولة «رئاسة العشرين» بمناسبة استضافة السعودية لقمة العشرين حيث وجه الأمير عبد العزيز الفيصل وزير الرياضة بتسمية الجولات الثلاث من الدوري بما يتناسب مع هذا الحدث.
وتقام اليوم مباراتين من منافسات الجولة الثالثة التي انطلقت يوم أمس وتستمر حتى يوم الأحد المقبل، حيث يستضيف فريق العين نظيره فريق الفتح على ملعب مدينة الملك سعود بمدينة الباحة، في حين يحل فريق الفيصلي ضيفاً على نظيره فريق الوحدة في مباراة تقام على ملعب الملك عبد العزيز بمكة المكرمة.
وفي مكة المكرمة، يستضيف فريق الوحدة نظيره الفيصلي في مباراة ذات مستويات وطموحات متقاربة، حيث يتطلع الوحدة لتحقيق الفوز الثاني له هذا الموسم عقب خسارته الجولة الماضية أمام الأهلي بهدف وحيد دون رد.
ويملك فرسان مكة ثلاث نقاط في المركز العاشر جاءت عقب فوزهم الصعب على القادسية الصاعد حديثاً لدوري المحترفين، حيث كانت المباراة في طريقها لفوز القادسية قبل أن تحدث الانتفاضة في الدقائق الأخيرة من المباراة وينجح الوحدة بخطف الفوز ونقاط المباراة الثلاث.
ويتطلع الوحدة لرفع مستواه الفني وتحقيق الانتصارات قبل دخول الفريق معترك بطولة دوري أبطال آسيا التي ضمن المشاركة فيها كرابع الأندية السعودية وذلك عقب خسارة أبها من الهلال وافتقاده لفرصة تحقيق لقب كأس الملك الذي يؤهله للمشاركة الآسيوية، وسيشارك الوحدة للمرة الأولى في تاريخه شريطة أن يتجاوز الملحق الآسيوي المؤهل لدور المجموعات في البطولة القارية.
من جانبه يسعى فريق الفيصلي الذي يقوده البرازيلي شاموسكا لمواصلة تحقيق انتصاراته بعد فوزه الأول الجولة الماضية أمام الباطن بهدفين لهدف، والتي شهدت بلوغ الفريق للنقطة الرابعة التي جعلته حاضراً في المركز الخامس في لائحة ترتيب الدوري.
وتعادل الفيصلي في ظهوره الأول هذا الموسم في مباراته أمام التعاون قبل تحقيق فوزه على الباطن، ويسعى لمواصلة انتصاراته أمام فرسان مكة، وكان الفيصلي عزز صفوفه في اللحظات الأخيرة من سوق الانتقالات الصيفية بشراء عقد اللاعب أحمد أشرف من الهلال، بالإضافة للتعاقد مع الفرنسي رومان آمالفيتانو القادم من ديجون الفرنسي.
وفي مدينة الباحة، يبحث فريق العين عن تحقيق فوزه الأول عقب صعوده لدوري المحترفين للمرة الأولى في تاريخه، حيث يخوض الفريق مباراته الأولى على أرضه أمام الفتح بعد صعوده التاريخي عن دوري الدرجة الأولى.
وخسر فريق العين مباراته الافتتاحية أمام فريق الهلال حامل لقب النسخة الماضية من الدوري، إلا أن الفريق قدم مستويات مميزة وكاد أن ينجح في خطف نقطة التعادل من أمام حامل اللقب، قبل أن يخسر العين مباراته الثانية أمام الاتفاق التي أقيمت في مدينة الدمام.
من جانبه يتطلع فريق الفتح إلى استعادة نغمة انتصاراته بعدما سجل الفريق النموذجي بداية إيجابية بفوزه الثمين أمام النصر بهدفين لهدف في المباراة التي أقيمت في الرياض وخطف نجوميتها الجزائري سفيان بن دبكة، قبل أن يكاد الفتح أن يكرر نتيجته أمام ضيفه الاتحاد الذي نجح في خطف هدف التعادل في اللحظات الأخيرة من عمر المباراة التي أقيمت في الأحساء وانتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلها.
وسجل الفتح الذي يقوده البلجيكي فيريرا بداية أكثر من إيجابية بعد أن ظهر بصورة هزيلة الموسم الماضي الذي نافس فيه على الهبوط بحلوله بمركز متأخر، ويحضر الفتح حالياً في المركز الرابع برصيد أربع نقاط ويبحث عن استعادة الفوز أمام العين الذي يدخل المباراة في مهمة تحقيق الفوز الأول على أرضه.
وأكد فيريرا أن فريقه جاهزا لمواجهة اليوم مبينا أنه عمل خلال الفترة الماضية التي أعقبت مباراة الاتحاد على تصحيح الأخطاء لتلافيها في المباريات المقبلة.
وأوضح فيريرا أن فريقه يسعى إلى الحصاد للنقاط في بطولة الدوري مبكرا حيث كان قريبا من العلامة الكاملة خلال المباراتين الماضيتين ضد النصر والاتحاد إلا أنه تعرض للتعادل في الوقت بدل الضائع في مواجهة الاتحاد وهذا ما يحتم التعويض في مباراة اليوم من خلال البحث عن النقاط الثلاث.
وقال فيريرا: شاهدت مواجهات العين الماضية يقدم مستويات جيدة لا تعكس نتائجه ولا بد من دخول اللقاء باحترام المنافس ونعمل جاهدين على تحقيق نتيجة إيجابية وإسعاد جماهيرنا ولكن في النهاية نحن جاهزون للعب في أي ملعب فهذا لا يفرق معنا كثيراً خصوصاً في ظل غياب الجمهور» ولم تتضح الصورة بشكل نهائي حول مشاركة اللاعب المغربي مروان سعدان الذي تعرض للإصابة في منطقة الوجه في المباراة الماضية وخرج على أثرها مصابا حيث لا يتوقع أن يجازف المدرب بالزج به ما لم يتيقن بشكل تام من شفاءه وقدرته على خدمة الفريق وعدم التأثر من الإصابة خشية خسارته لاحقا في فترة أكبر في حال تضاعفت الإصابة.
وتبقى صفوف الفتح شبه مكتملة من حيث العناصر المحلية والأجنبية التي يعتمد عليها المباراة والذي حرص على الاستقرار كثيرا على القائمة التي تواجدت مع الفريق منذ الدوري المنصرم.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق