نشرة الساعة 25 الرياضية

«فورمولا 1»: ثنائية هاميلتون وبوتاس في إيمولا تضمن اللقب السابع توالياً لمرسيدس

تابع البريطاني لويس هاميلتون سيطرته على بطولة العالم للفورمولا واحد بإحرازه المركز الأول في سباق جائزة إيميليا رومانيا الكبرى، المرحلة الثالثة عشرة، اليوم الأحد، على حلبة إيمولا الإيطالية أمام زميله فالتيري بوتاس ليقودا فريقهما مرسيدس إلى اللقب السابع توالياً، وهو رقم قياسي في تاريخ المسابقة.

وهو الفوز الرابع على التوالي لهاميلتون والتاسع هذا الموسم بعد ستيريا في النمسا والمجر وبريطانيا وإسبانيا وبلجيكا وتوسكانا الإيطالية وإيفل الألمانية والبرتغال، والـ93 (رقم قياسي) في مسيرته الاحترافية.

وحقق فريق مرسيدس فوزه الحادي عشر في 13 سباقاً حتى الآن هذا الموسم والـ113 في تاريخه، فضمن لقب الصانعين للمرة السابعة على التوالي وهو رقم قياسي، كان بحاجة إلى 11 نقطة فقط لتحقيقه، لكنه أكده بثنائيته الخامسة هذا الموسم بعد ستيريا وبلجيكا وتوشكانا والبرتغال، وفق ما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

واستفاد ثنائي مرسيدس من خروج سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن من اللفة 51 عندما انفجر الإطار الخلفي الأيمن لسيارته حيث كان يحتل المركز الثاني خلف هاميلتون وأمام بوتاس.

وحل سائق رينو الأسترالي دانيال ريكياردو ثالثاً في السباق الذي أقيم للمرة الأولى على حلبة إيمولا منذ عام 2006 بعد أن استضافت 27 سباقاً توالياً منذ عام 1980.

وعزز هاميلتون الذي دخل السباق منتشياً بتحطيمه الرقم القياسي في عدد الانتصارات في الفورمولا واحد والذي كان يتقاسمه مع الأسطورة الألماني مايكل شوماخر، الأحد الماضي، صدارته في الترتيب العام بعدما رفع رصيده إلى 288 نقطة وبات تحطيمه لرقم قياسي آخر لشوماخر في عدد الألقاب العالمية (7) مسألة وقت ليس إلا.

وبات هاميلتون يتقدم بفارق 85 نقطة عن زميله بوتاس قبل أربعة سباقات على نهاية الموسم، فيما تجمد رصيد فيرشتابن عند 162 نقطة في المركز الثالث.

وفرض هاميلتون، الفائز باللقب العالمي 6 مرات، استراتيجيته على فريقه عندما فضل عدم الدخول المبكر إلى المرآب مفضلاً استغلال دخول منافسيه والمضي قدماً أكثر لفات ممكنة طالما إطاراته كانت جيدة وتحديداً منذ دخول زميله بوتاس الذي كان أول المنطلقين، إلى المرآب في اللفة 20.

وأصاب هاميلتون في استراتيجيته وخدمته أيضاً ظروف السباق عندما دخلت سيارة الأمان الافتراضية في اللفة 31 بعد خروج سيارة سائق رينو الفرنسي استيبان أوكون عن الحلبة، فاستغل البريطاني الموقف ودخل إلى المرآب حيث كان قريباً منه وخرج في الصدارة أمام بوتاس وفيرشتابن.

واشتدت المنافسة بين بوتاس وفيرشتابن على المركز الثاني ونجح الأخير بانتزاع الوصافة بطريقة رائعة في اللفة 43، لكنه تلقى ضربة موجعة عندما انفجر الإطار الخلفي الأيمن لسيارته في اللفة 51 ليخرج عن الحلبة ويضطر إلى الانسحاب.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق