نشرة الساعة 25 الرياضية

القرار الأهم


أن تصل متأخراً خير من ألا تصل أبدا، وما صدر من قرارات عن وزارة الرياضة السعودية ينطبق عليه هذا المثل الذي كان يجب أن يصدر من سنوات طويلة وربما عقود خاصة في ظل آلاف الدروس التي كان يجب التعلم منها والاتعاظ بنتائجها عبر سنوات طويلة من جلب مدربين بعقود مليونية ومحترفين بعقود أكبر، ثم تفنيشهم بعد عدة مباريات وجلب بدلاء عنهم بمبالغ طائلة لا تقوى عليها خزائن الأندية، وبين أعضاء شرف كان بعضهم يتصدى لدفع عقد لاعب أو مدرب ثم يختلف مع الإدارة أو يغير رأيه بعد أن يأتي المدرب أو اللاعب ويحتار النادي كيف سيدفع له ومن أين؟


المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق