نشرة الساعة 25 الرياضية

الدوري الإسباني في انتظار قمة غير تقليدية بين سوسيداد وفياريال

الدوري الإسباني في انتظار قمة غير تقليدية بين سوسيداد وفياريال

الجولة الحادية عشرة تنطلق اليوم بمباراة بلد الوليد مع ليفانتي

الجمعة – 12 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 27 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [
15340]

لاعبو ريال سوسيداد يقدمون موسماً لافتاً قادهم للصدارة الإسبانية حتى الآن (أ.ف.ب)

مدريد: «الشرق الأوسط»

يتحضر ريال سوسيداد المتصدر لمواجهة قمة غير تقليدية مع ضيفه فياريال ثالث الترتيب الأحد ضمن المرحلة الحادية عشرة للدوري الإسباني لكرة القدم في لقاء يشير إلى الوضعية الجديدة لليغا مع مرور الربع الأول من الموسم.
ويتراجع قطبا الكرة الإسبانية ريال مدريد حامل اللقب في المركز الرابع قبل لقاء ضيفه ألافيس غدا، فيما يقبع برشلونة في المركز الـ13 في انتظار أوساسونا الـ14 الأحد، بعد أسوأ بداية للنادي الكاتالوني منذ 29 عاما.
وأصبحت الفرصة مواتية لظهور بطل جديد للدوري الإسباني منذ أن كسر أتلتيكو مدريد قاعدة هيمنة برشلونة والريال على الليغا، ونال اللقب في 2014، ويقدم سوسيداد بقيادة المدرب إيمانويل الغواسيل مسيرة استثنائية في الموسم الحالي، ونجح في الفوز على ملعب قادش في الجولة الماضية ليعزز موقعه في الصدارة، لكن فياريال أيضا تحت قيادة مدربه يوناي إيمري ظهر حتى الآن بشكل جيد، وأظهر قدرته في المنافسة على الصدارة.
وتعادل فياريال بهدف لمثله مع ريال مدريد في الجولة الماضية، وكان بمقدوره أن يخرج فائزا بعد أن فرض سيطرته على مجريات اللعب في الشوط الثاني.
وغاب باكو ألكاسير هداف فياريال عن مواجهة الريال بسبب الإصابة في أربطة الساق، ولم يتدرب مع الفريق هذا الأسبوع، لكن باقي اللاعبين في أتم الجاهزية لمباراة الأحد.
ويعاني سوسيداد من غياب جناحه ديفيد سيلفا الذي يعاني من إصابة في الساق أيضا.
وبإمكان ريال مدريد أن يضغط على أهل القمة من خلال مواجهته أمام ألافيس، منتشيا بالفوز على ملعب إنتر ميلان الإيطالي بهدفين دون رد في دوري أبطال أوروبا. واستعاد زين الدين زيدان مدرب الريال جهود لاعب وسطه البرازيلي كاسيميرو بعد تعافيه من فيروس «كورونا» المستجد، في الوقت الذي يواصل فيه صانع اللعب البلجيكي إدين هازارد مساعيه لاستعادة مستواه المعهود بعد تسجيله هدفا في شباك إنتر من ركلة جزاء.
ولم يقدم هازارد حتى الآن أفضل ما لديه منذ انضمامه للريال قادما من تشيلسي في 2019، لكن قبل غيابه الأخير كان مستواه قد بدأ في الارتفاع بشكل ملحوظ. وقال زيدان: «سعيد لهازارد، سعيد لأنه يلعب، هو في حاجة للعب ويفعل ذلك الآن… لقد عاد للملعب ويستمتع وندرك إمكانياته، نحتاجه في الفريق بكامل قوته».
ورغم تعثره محليا نجح برشلونة بقيادة مدربه الهولندي رونالد كومان في استعادة هيبته القارية بالفوز الساحق على دينامو كييف الأوكراني برباعية في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء في غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي والهولندي فرنكي دي يانغ اللذين فضل المدرب إراحتهما.
وشارك المدافع الشاب أوسكار مينغويزا في المباراة الماضية بدلا من المخضرم جيرارد بيكيه الذي يغيب لعدة أشهر بسبب إصابة قوية في الركبة. وقال كومان: «بإمكانه (مينغويزا) أن يخوض المزيد من المباريات، لقد أظهر أننا نستطيع الاعتماد عليه».
وأضاف «ينبغي أن يعمل بشكل قوي لكي يشارك بصورة أكبر، لكنه منحنا انطباعا جيدا، يتدرب معنا منذ أسابيع ولديه فرصة للعب».
ويخرج أتلتيكو مدريد الوصيف لملاقاة مضيفه فالنسيا غدا، وبإمكانه أن يتقاسم الصدارة مع سوسيداد برصيد 23 نقطة، حال فوزه. واكتفى أتلتيكو بالتعادل سلبيا مع لوكوموتيف موسكو الروسي الأربعاء في دوري الأبطال، ويفتقد الفريق جهود مهاجمه دييغو كوستا أمام فالنسيا في ظل معاناته من تجلط في الأوردة بعد أسبوع واحد من تعافيه من إصابة في الفخذ. لكن الهداف الأوروغواياني لويس سواريز سيعود بعد شفائه من فيروس «كورونا» المستجد، ليكون بجانب البرتغالي المتألق جواو فيليكس في خط الهجوم. وتعثر فالنسيا كثيرا هذا الموسم، حيث يحتل المركز التاسع حاليا بعد بيع مجموعة من أبرز لاعبيه الصيف الماضي، لكن رغم ذلك نجح في اكتساح ريال مدريد 4 – 1 في أوائل الشهر الجاري ليظهر قدرته على مجاراة كبار الدوري.
وتنطلق الجولة الحادية عشرة اليوم بمباراة بلد الوليد مع ليفانتي، بينما تستكمل غدا بلقاء إلتشي مع قادش، وهويسكا مع إشبيلية، فيما يلعب الأحد خيتافي مع أتلتيك بيلباو وسيلتا فيغو مع غرناطة… على أن تختتم الجولة الاثنين بمباراة ريال بيتيس مع إيبار.


اسبانيا


الليغا




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق