نشرة الساعة 25 الرياضية

النسخة الـ 45… تاسعة للأزرق أم سابعة للأصفر؟

النسخة الـ 45… تاسعة للأزرق أم سابعة للأصفر؟

قطبا العاصمة يتقاسمان عدد الانتصارات في مواجهاتهما المباشرة على اللقب

السبت – 13 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 28 نوفمبر 2020 مـ رقم العدد [
15341]

قطبا العاصمة التقيا في أربعة نهائيات على كأس البطولة وكسب كل منهما مرتين (تصوير: علي الظاهري)

الرياض: فهد العيسى

يقف فريقا الهلال والنصر أمام مهمة تحقيق اللقب رقم 45 في تاريخ بطولات كأس الملك التي انطلقت في عام 1957، وحقق فريق الوحدة لقبها الأول.
وخلال خلال السنوات الماضية، أقيمت 44 نسخة من بطولة كأس الملك التي شهدت تغييرات كثيرة في نظام البطولة، وآلية لعبها، وعدد الفرق المشاركة فيها، قبل أن تتوقف منذ عام 1990 بعد أن حقق فريق النصر لقب تلك النسخة، لتعود مجدداً في عام 2008 بهوية مختلفة ومغايرة حقق لقبها فريق الشباب بعد عودتها بشكلها الجديد.
وخلال السنوات الأخيرة، ارتدت بطولة كأس الملك ثوباً مميزاً من حيث آلية إقامتها، وعدد الفرق المشاركة فيها، بالإضافة لجوائزها التي تعد الأغلى محلياً علاوة على المميزات التي يحظى بها الفريق البطل من ضمان مقعد ببطولة دوري أبطال آسيا، ولعب مباراة كأس السوبر السعودي.
وفيما يخص لقاءات قطبي العاصمة الرياض، في كافة البطولات ومختلف المسابقات، فقد تواجه الفريقان في 164 مباراة كان للهلال تفوق نسبي في عدد مرات الفوز، وذلك في 66 مباراة مقابل 55 مباراة لصالح فريق النصر.
وعلى صعيد المواجهات المباشرة التي جمعت بين الغريمين التقليدين في مباريات نهائيات كأس الملك، فقد التقى الطرفان في أربع مناسبات، كسب الهلال منها بطولتين، والرقم ذاته لصالح النصر، وكان أول نهائي يجمع بينهما اتجه لصالح فريق النصر، فيما كانت آخر المباريات لصالح فريق الهلال.
وجمعت أول مباراة بين الفريقين على نهائي كأس الملك في عام 1981 على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، وحينها حقق النصر فوزاً بثلاثية مقابل هدف، سجل للنصر ماجد عبد الله ويوسف خميس وصالح اليحيى (ابن دحم)، فيما سجل هدف الهلال نجمه البرازيلي ريفالينيو.
وعاد النصر ليكرر تفوقه في 1987 بعدما التقى الغريمان مجدداً في نهائي البطولة التي أقيمت على ملعب الأمير فيصل بن فهد بالعاصمة الرياض، وحينها اكتفى النصر بهدف وحيد حمل توقيع مهاجمه وهدافه الكبير ماجد عبد الله.
وقبل توقف البطولة بفترة بسيطة، تمكن الهلال من تحقيق فوزه الأول في نهائيات كأس الملك التي جمعت بين الفريقين، وذلك في نهائي عام 1989 الذي كسبه الهلال بثلاثية نظيفة دون رد حملت توقيع حسين البيشي (هدفان) وعبد الرحمن التخيفي (هدف).
والتقى الهلال وغريمه التقليدي النصر في عام 2015 على نهائي كأس الملك الذي أقيم في ملعب الملك عبد الله الشهير بـ«الجوهرة المشعة» بمدينة جدة، حيث تعادل الفريقان خلال شوطي المباراة الأصليين والإضافيين بهدف لمثله سجل للنصر محمد السهلاوي وللهلال محمد جحفلي قبل أن ينجح الفريق الأزرق بتحقيق اللقب بعد فوزه عن طريق ركلات الترجيح.
وبصورة عامة عن البطولة، فإن فريق الهلال يتطلع لتحقيق لقبه التاسع، حيث يملك في رصيده ثماني بطولات سابقة لكأس الملك، بدأها في عام 1961 ثم 1964، ليغيب عن البطولة ويعود في الثمانينات الميلادية، ويحقق أربعة ألقاب في الأعوام 80 و82 و84 و89 قبل توقف البطولة، ليعود الهلال مجدداً بعد عودتها ويحقق لقبين على التوالي 2015 و2016.
أما فريق النصر، فقد حقق البطولة ست مرات، ويسعى هذا المساء لتحقيق بطولته السابعة في تاريخ نهائيات كأس الملك، حيث كانت أولى بطولات الفريق العاصمي في عامي 1974 و1976، فيما كان اللقب الثالث في عام 1980 ثم 86 و87 و90، ليغيب النصر عن لقب البطولة بعد عودتها بشكلها الجديد رغم بلوغه المباراة النهائية ثلاث مرات، كانت الأولى في 2012 وخسرها 4 – 1، ثم أمام الهلال في 2015 وخسرها عن طريق ركلات الترجيح، قبل أن يعود لمواجهة الأهلي مجدداً في 2016 ويخسر بهدفين لهدف.
يذكر أن بطولة كأس الملك التي حقق أول ألقابها فريق الوحدة، تناوب على تحقيق لقبها ثمانية فرق، ويعتبر النادي الأهلي هو الأكثر تحقيقاً للقب البطولة برصيد 13 لقباً، يليه الاتحاد بتسعة ألقاب، ثم الهلال بثمانية ألقاب، ثم النصر بست بطولات، ثم الشباب بثلاث بطولات، يليه الاتفاق بلقبين، ثم الوحدة بالرقم ذاته لقبين، وأخيراً التعاون الذي حقق لقب النسخة الماضية من البطولة للمرة الأولى في تاريخه، ويقف في نهائي النسخة الحالية فريقا الهلال والنصر أمام فرصة تحقيق اللقب الخامس والأربعين في تاريخ بطولة كأس الملك.


السعودية


الدوري السعودي




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق