نشرة الساعة 25 الرياضية

إيموبيلي يعود إلى ملعب «سيغنال بارك» نجماً باحثاً عن ثأر شخصي

إيموبيلي يعود إلى ملعب «سيغنال بارك» نجماً باحثاً عن ثأر شخصي

الأربعاء – 17 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 02 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [
15345]

إيموبيلي يتألق مع لاتسيو بشكل لافت (إ.ب.أ)

برلين: «الشرق الأوسط»

ترتدي مواجهة لاتسيو الإيطالي ودورتموند الألماني اليوم في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الخامسة لدوري أبطال أوروبا، طابعاً خاصاً لمهاجم الأول تشيرو إيموبيلي، إذ يعود للمرة الأولى إلى ملعب «سيغنال إيدونا بارك» حيث عاش فترة صعبة خلال تجربته الأولى خارج بلاده.
فبعد موسم رائع سجل خلاله بقميص تورينو 22 هدفاً في 33 مباراة في الدوري الإيطالي، قرر دورتموند التعاقد مع إيموبيلي في صيف 2014، مانحاً المهاجم الإيطالي فرصة خوض تجربته الأولى بعيداً عن بلاده. لكن هذه التجربة كانت من أسوأ مراحل مسيرة إيموبيلي الذي وجد نفسه بعد موسم وحيد فقط خارج النادي، وذلك بإعارته إلى إشبيلية الإسباني نتيجة فشله في تكرار المستوى الذي ظهر به مع تورينو، حيث اكتفى بثلاثة أهداف فقط في 24 مباراة خاضها في الدوري الألماني. لكن التجربة الخارجية الثانية، لم تكن أفضل من الأولى، إذ عانى إيموبيلي في إسبانيا وخاض ثماني مباريات فقط في «لا ليغا» سجل خلالها هدفين، ما دفعه للعودة بعد ستة أشهر فقط إلى بلاده من أجل الدفاع مجدداً عن ألوان تورينو على سبيل الإعارة من دورتموند قبل أن يوقع في نهاية فترة الإعارة مع لاتسيو في يوليو (تموز) 2016.
وبعد أن نجح في قيادة لاتسيو للفوز على دورتموند 3 – 1 ذهابا بتسجيله الهدف الأول في أول مباراة لنادي العاصمة في المسابقة منذ موسم 2007-2008، يأمل إيموبيلي أن يكرر الأمر اليوم في زيارته الأولى لملعب فريقه السابق، ما سيمنح لاتسيو بطاقة العبور إلى ثمن النهائي وانتزاع الصدارة من ضيفه الألماني الذي يتربع عليها بفارق نقطة عن ضيفه.
وعلى غرار الموسم الماضي الذي توج فيه أفضل هداف في الدوريات الأوروبية بـ36 هدفاً، يقدم ابن الثلاثين عاماً أداء مميزاً في مستهل الموسم الحالي، إذ سجل 5 أهداف في 7 مباريات خاضها في الدوري الإيطالي و8 في 9 ضمن جميع المسابقات، بينها 3 في دوري الأبطال من أصل مباراتين فقط إذ غاب عن التعادلين مع بروج البلجيكي وزينيت سان بطرسبورغ الروسي بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.
بالنسبة لمدربه سيموني إينزاغي، فإن إيموبيلي «مهم لطريقة لعبنا كرة القدم. سيعزز حظوظ لاتسيو والمنتخب الإيطالي أيضا». ويبرر إيموبيلي سبب فشله مع الفريق الألماني بالقول: «وصلت إلى دورتموند في الوقت الخاطئ، خلال تغيير في الأجيال. واجهت بعض الصعوبات لكني لن أتحدث عنها. أدرك عندما أكون جديرا بالإشادة أو حين أستحق الانتقاد». انضم إيموبيلي إلى لاتسيو في صيف 2016 في صفقة متواضعة حصل من خلالها دورتموند على أقل من 10 ملايين يورو، وهو مبلغ يعتبر بحد ذاته تقليلاً لقيمة اللاعب الذي أثبت أنه أهم من ذلك بكثير في موسمه الأول مع نادي العاصمة ويأمل أن يؤكد على ذلك في مواجهة اليوم.


إيطاليا


Italy Football




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق