نشرة الساعة 25 الرياضية

فرق ميلان ونابولي وتوتنهام لحسم تأهلها إلى الدور الثاني لـ«يوروبا ليغ» اليوم

فرق ميلان ونابولي وتوتنهام لحسم تأهلها إلى الدور الثاني لـ«يوروبا ليغ» اليوم

فياريال مرشحاً لتجاوز سيفا سبور التركي… وآرسنال وليستر يستعرضان من دون ضغوط

الخميس – 18 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 03 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [
15346]

لاعبو توتنهام خلال التدريبات قبل مواجهة لاسك النمساوي (رويترز)

لندن: «الشرق الأوسط»

يقف فريقا ميلان ونابولي الإيطاليان وتوتنهام الإنجليزي على مشارف بلوغ دور الـ32 من مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بدرجات متفاوتة، عندما تخوض مبارياتها في الجولة الخامسة قبل الأخيرة اليوم.
وضمنت أندية آرسنال وليستر سيتي الإنجليزيان، وروما الإيطالي وهوفنهايم الألماني بطاقة التأهل في الجولة الماضية.
ويبدو توتنهام متصدر الدوري الإنجليزي والمتجدد بقيادة مدربه المحنك البرتغالي جوزيه مورينيو قريباً من التأهل لأنه في حاجة إلى العودة بالتعادل من مباراته ضد لاسك لينس النمساوي الذي يأمل في الدخول على صراع إحدى البطاقتين قبل خوض الجولة الأخيرة من خلال الخروج بنتيجة إيجابية ضد فريق شمال لندن.
ويتصدر إنتويرب البلجيكي ترتيب المجموعة العاشرة برصيد 9 نقاط بفارق المواجهات المباشرة عن توتنهام، وهو يبحث عن ضمان التأهل، ويأتي لاسك في المركز الثالث مع 6 نقاط.
ويملك مورينيو كتيبة من النجوم والعديد من الخيارات، لا سيما في الخط الأمامي، حيث استعاض عن الثنائي الخطير هاري كين والكوري الجنوبي سون هيونغ مين في مباراته الأخيرة ضد لودوغوريتس البلغاري في الجولة الماضية وأشرك الثنائي البرازيلي لوكاس مورا وكارلوس فينيسيوس المعار إليه من بنفيكا البرتغالي. وسجل فينيسيوس هدفين، وأضاف مورا هدفاً ليخرج فريقهما بفوز عريض 4 – صفر.
في المقابل، يحتاج ميلان إلى الفوز على سلتيك الأسكوتلندي وخسارة سبارتا براغ التشيكي أمام ليل الفرنسي ضمن منافسات المجموعة الثامنة ليضمن مقعده في الدور التالي.
ويتصدر ليل المجموعة مع 8 نقاط وهو قادر على التأهل مقابل 7 لميلان و6 لسبارتا.
ويمرّ سلتيك في أزمة محلياً وقارياً، حيث يحتل المركز الثاني في الدوري بفارق 11 نقطة عن غريمه التقليدي رينجرز لكنه يملك مباراتين مؤجلتين، مقابل نقطة واحدة في الدوري الأوروبي.
وبعد تعرض الفريق للخسارة أمام روس كاونتي صفر – 2 في كأس أسكوتلندا، الأولى في إحدى مسابقات الكأس المحلية منذ 4 سنوات، بات مصير مدربه نيل لينون على المحك.
في المقابل، يستمر غياب المخضرم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش عن صفوف ميلان، لعدم شفائه من إصابة تعرض لها في عضلة فخذه الأيسر الشهر الماضي ضد نابولي.
ويعيش ميلان أفضل مواسمه منذ عدة سنوات في الدوري الإيطالي، حيث يتصدر الترتيب بعد تسع جولات بفارق 5 نقاط عن أقرب منافسيه إنتر وبست نقاط عن يوفنتوس حامل اللقب في آخر تسعة مواسم.
وفي المجموعة السادسة، يحتاج نابولي الإيطالي إلى الفوز على إي زد ألكمار الهولندي لضمان التأهل وربما يحسم المركز الأول شرط عدم فوز ريال سوسييداد مفاجأة ومتصدر الدوري الإسباني على رييكا الكرواتي.
ويتصدر نابولي الترتيب برصيد 9 نقاط مقابل 7 لكل من سوسييداد وألكمار القادرين على التأهل، في حين أن رييكا خارج المعادلة نهائياً بلا رصيد.
وتدخل كتيبة المدرب جينارو غاتوزو المباراة منتشية بعد أن حققت فوزاً ساحقاً على روما برباعية نظيفة في الجولة الماضية من الدوري الإيطالي، في مباراة كانت تكريماً لأسطورة النادي الأرجنتيني دييغو مارادونا الذي توفي الأسبوع الماضي إثر أزمة قلبية حادة عن ستين عاماً.
ويبدو فياريال، أحد مفاجآت الموسم في الدوري الإسباني، حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في 10 مباريات ويحتل المركز الثالث، مرشحاً لخطف بطاقة التأهل. يحتاج إلى التعادل ضد سيفا سبور التركي ليحقق هدفه ضمن منافسات المجموعة التاسعة.
ويتصدر الفريق الإسباني بقيادة مدربه أوناي إيمري صاحب الصولات والجولات في هذه المسابقة عندما كان مدرباً لإشبيلية ترتيب المجموعة مع 9 نقاط مقابل 7 لماكابي تل أبيب الإسرائيلي القادر على التأهل و6 لسيفا سبور.
كما ستكون أندية يانغ بويز السويسري (مجموعة أولى)، وسلافيا براغ التشيكي وباير ليفركوزن الألماني (الثالثة)، ورينجرز الأسكوتلندي وبنفيكا البرتغالي (الرابعة)، وغرناطة الإسباني وأيندهوفن الهولندي (الخامسة)، وبراغا البرتغالي (السابعة)، دينامو زغرب الكرواتي وفينورد الهولندي (الحادية عشرة) ورد ستار الصربي (الثانية عشرة) قادرة على ضمان التأهل اليوم أيضاً.
بينما يستعرض آرسنال الإنجليزي الضامن لبطاقة تأهله عندما يستقبل رابيد فيينا النمساوي اليوم بالمجموعة الثانية التي تشهد لقاءً آخر بين مولده النرويجي ودوندالك الآيرلندي.
ونفس الأمر ينطبق على ليستر الذي ضمن بطاقة الدور 32 ولا يتوقع أن يدفع بنجومه الأساسيين في زيارته إلى أوكرانيا لملاقاة زوريا لوهانسك، بينما يبحث براغا البرتغالي عن مرافقة الفريق الإنجليزي عندما يحل ضيفاً على أيك أثينا.


أوروبا


كرة القدم الأوربية




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق