نشرة الساعة 25 الرياضية

يوفنتوس يلتقي تورينو اليوم ويأمل في تعثر ميلان أمام سمبدوريا غداً

يوفنتوس يلتقي تورينو اليوم ويأمل في تعثر ميلان أمام سمبدوريا غداً

الإنتر مرشح لتجاوز بولونيا… ونابولي للإجهاز على كروتوني في الدوري الإيطالي

السبت – 20 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 05 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [
15348]

رونالدو أمل يوفنتوس في الخروج من عثرته (أ.ف.ب)

ميلانو: «الشرق الأوسط»

يتطلع يوفنتوس، حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم التسعة الأخيرة، إلى تقليص الفارق مع ميلان المتصدر، عندما يستقبل جاره تورينو اليوم في بروفة قبل قمة مجموعته في دوري أبطال أوروبا، الأسبوع المقبل، ضد برشلونة الإسباني.
ويحتل يوفنتوس المركز الرابع في الدوري المحلي، بفارق 6 نقاط عن ميلان الحالم باستعادة أمجاده في التسعينيات، الذي يواجه سمبدوريا غداً.
ويتطلع يوفنتوس إلى تعميق جراح جاره اللدود تورينو المتقوقع في المركز الثامن عشر، بعد فشله في إحراز أكثر من فوز يتيم هذا الموسم. ولن تغيب الأنظار عن الفريق الثاني في مدينة ميلانو، حيث يأمل إنترناسيونالي الثاني بفارق خمس نقاط في تحقيق فوزه الثالث توالياً عندما يلتقي بولونيا العاشر، إلا أن الأخير يبدو في أفضل حالته مؤخراً بفوزه ثلاث مرات في آخر أربع مباريات. لكن الإنتر بقيادة المدرب أنطونيو كونتي، سيكون تفكيره في مكان آخر، حيث يبحث عن الفوز أمام شاختار دونيتسك الأوكراني، الأسبوع المقبل، على ملعبه «جوزيبي مياتسا»، للتأهل إلى ثمن نهائي دوري الأبطال، في مجموعة بالغة التعقيد تضم ريال مدريد الإسباني وبوروسيا مونشنغلادباغ الألماني. في المقابل، يبدو ميلان، الوحيد الذي لم يخسر بعد مع يوفنتوس، مصمماً على متابعة مفاجآته السعيدة هذا الموسم. وبعد مواسم من التقهقر والتراجع، عاد مهاجمه السابق، الدائم الترحال، السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ليمنحه جرعة أمل هائلة من خلال وضعه في مركز الصدارة. لكن المخضرم السويدي الذي قاد ميلان إلى لقبه الأخير في الدوري عام 2011، غاب عن آخر مواجهتين، بما فيها الفوز على سلتيك الاسكوتلندي 4 – 2 الخميس في الدوري الأوروبي، التي شهدت تأهله إلى دور الـ32، بسبب مشكلات عضلية، ويتوقع أن يستمر غيابه عن مباراة سمبدوريا. وقال ستيفانو بيولي مدرب ميلان العائد بعد إصابته بـ«كورونا»، «إيبرا لاعب مهم، حتى إذا كان خارج الملعب، هو قائد، لكن أظهرنا أننا نملك حلولاً بديلة».
وفيما أثبت ميلان أن بمقدوره الفوز حتى دون زلاتان، متصدر ترتيب الهدافين (10 أهداف)، يعول يوفنتوس على هدافه المخضرم كريستيانو رونالدو، الذي هز الشباك في المباراة الأخيرة في دوري الأبطال ضد دينامو كييف الأوكراني. صحيح أن اليوفي لم يخسر هذا الموسم في الدوري، لكن تشكيلة مدربه الجديد أندريا بيرلو، سقطت في فخ التعادل 5 مرات، آخرها في الجولة الماضية مع بينيفينتو المغمور من دون مشاركة رونالدو.
وسيعود أفضل لاعب في العالم خمس مرات إلى الدربي مع الأرجنتيني باولو ديبالا، فيما يغيب المهاجم الآخر الإسباني ألفارو موراتا، الموقوف مباراتين لطرده في الثواني الأخيرة أمام بينيفينتو بعد افتتاحه التسجيل. في المقابل، تعافى مدرب تورينو ماركو جامباولو من فيروس كورونا المستجد، ويأمل في منح فريقه فوزه الأول على أرض يوفنتوس في الدوري المحلي منذ أبريل (نيسان) 1995. ويأمل قائده ومهاجمه الدولي أندريا بيلوتي، في هز الشباك للوصول إلى حاجز المائة هدف مع فريقه. وسجل بيلوتي (26 عاماً)، سبعة من أصل أهداف فريقه الـ16 هذا الموسم. وانضم بيلوتي إلى تورينو عام 2015 وسجل له 26 هدفاً في أول موسم في صفوفه.
وبعد سقوطه الأول هذا الموسم، بنتيجة كبيرة على أرضه أمام إنتر صفر – 3. يحل ساسوولو الثالث على فريق العاصمة روما سادس الترتيب، الذي تعرض لهزيمة موجعة المرحلة السابقة برباعية أمام نابولي. ويتوجه نابولي الساعي لإحراز لقب أول منذ 1990، عندما قاده الأسطورة الأرجنتيني الراحل الأسبوع الماضي دييغو مارادونا إلى مجد محلي ضيفاً على كروتوني متذيل الترتيب الوحيد الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن. كما يبحث أتالانتا الثامن عن فوزه الأول في أربع مباريات، عندما يحل على أودينيزي الرابع عشر والمنتشي من فوزين توالياً.


إيطاليا


Italy Football




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق