نشرة الساعة 25 الرياضية

ما هي تأثيرات «بريكست» على الدوري الممتاز والبطولات الإنجليزية؟

ما هي تأثيرات «بريكست» على الدوري الممتاز والبطولات الإنجليزية؟

قواعد جديدة للتعاقد مع اللاعبين من دول الاتحاد الأوروبي ونظام النقاط يُطبّق على من دون 18 سنة

الأحد – 21 شهر ربيع الثاني 1442 هـ – 06 ديسمبر 2020 مـ رقم العدد [
15349]

تشيلسي أحد الفرق الإنجليزية التي قد تتأثر من بريكست بسبب سياسة التعاقد مع لاعبين شباب من خارج بريطانيا (أ.ب)

لندن: إد آرونز

أعلن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عن تعديل جذري في لوائح التعاقدات مع اللاعبين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في 31 ديسمبر (كانون الأول)، وهو ما يعني أن أندية الدوري الممتاز والدوريات الأدنى منه في إنجلترا لا يمكنها التعاقد مع لاعبين أجانب تحت سن 18 عامًا، على أن تخضع جميع انتقالات اللاعبين من دول الاتحاد الأوروبي لتصاريح العمل التي سيتم تخصيصها بناء على نظام قائم على جمع عدد من النقاط.
وفي خطوة مثيرة للجدل قد يكون لها تداعيات هائلة على هيمنة الأندية الإنجليزية على منافسيها الأوروبيين في الآونة الأخيرة، أكد بيان مشترك من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة الدوريات الأدنى من الدوري الإنجليزي الممتاز الثلاثاء الماضي أن النظام الجديد، الذي سيدخل حيز التنفيذ فور انتهاء الفترة الانتقالية لخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي في 31 ديسمبر وتمت الموافقة عليه من قبل وزارة الداخلية، لن يسمح لأندية الدوري الممتاز بالتعاقد مع أكثر من ثلاثة لاعبين من الخارج تقل أعمارهم عن 21 عاما في أي فترة انتقالات واحدة للاعبين، وبما لا يزيد على ستة لاعبين في كل موسم.
وتهدف هذه الخطوة، المعروفة باسم «خطة مصادقة الهيئة الحاكمة»، لتشجيع الأندية الإنجليزية على الاعتماد على المزيد من المواهب المحلية، وقد تم تقديمها إلى الحكومة الشهر الماضي من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم وستدخل حيز التنفيذ ابتداء من الأول من يناير (كانون الثاني) وتطبق على فترة الانتقالات التالية.
وعلى غرار اللوائح الحالية التي تشترط على اللاعبين القادمين من بلدان خارج الاتحاد الأوروبي المشاركة في نسبة عالية من المباريات الدولية، سيتم تحديد نظامها القائم على النقاط من خلال عدد من المعايير، بما في ذلك عدد المشاركات مع المنتخب الأول ومنتخب الشباب، و«مستوى النادي البائع، بناءً على الدوري الذي يلعب فيه، والمركز الذي يحتله في بطولة الدوري، ومدى التقدم الذي يحرزه في البطولات القارية»، وعدد المباريات التي خاضها اللاعب مع ناديه، بناءً على عدد الدقائق التي لعبها في الدوري المحلي والمسابقة القارية.
وسيتم تحديد النقاط من خلال عدد المشاركات الدولية على مستوى الكبار والشباب، بجانب مشاركاتهم مع الأندية ونسب البيع لأنديتهم السابقة.
واتفق الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم مع رابطة الدوري الممتاز ورابطة الدوريات الإنجليزية الأخرى على هذه الخطة التي تطبق على اللاعبين الرجال، لكن بالنسبة للوائح اللاعبات السيدات فإنها لا تأخذ في الحسبان عدد المشاركات الدولية على مستوى منتخبات الشباب أو تاريخ الأندية السابقة بالمستوى الأوروبي.
وقال ريتشارد ماسترز الرئيس التنفيذي لرابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إنه واثق من أن آثار «بريكست» لن تسبب أضرارا لكفاءة أغنى مسابقة دوري على مستوى كرة القدم الأوروبية، وأوضح: «استمرار القدرة على التعاقد مع أفضل اللاعبين سيبقى الدوري الإنجليزي الممتاز جذابا وقادرا على المنافسة، الحل سيكمل تطوير فلسفة اللاعبين لدينا لجمع أفضل المواهب الأجنبية بجانب أفضل اللاعبين المحليين».
ومن المفهوم أن اللاعبين سيحتاجون إلى 15 نقطة (يجمعونها من كل معيار من المعايير السابقة) من أجل الحصول على تصريح للعب في المملكة المتحدة، ويُعتقد أن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قد ضغط من أجل وضع معايير أكثر صرامة.
وقال البيان: «اللاعبون الذين يجمعون العدد المطلوب من النقاط سيتم السماح لهم باللعب في إنجلترا بعد الحصول على مصادقة الهيئة الحاكمة تلقائيا، في حين أن اللاعبين الذين يجمعون عددا من النقاط أقل بقليل من العدد المطلوب قد يخضعون للجنة استثناءات تنظر في مدى أحقيتهم بالحصول على المصادقة».
وأضاف: «هذا النظام يلبي الأهداف المشتركة للدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وهو ما يُمكن الأندية من التعاقد مع أفضل اللاعبين والمواهب الواعدة، فضلاً عن حماية الفرق الإنجليزية، من خلال ضمان حصول اللاعبين المحليين على فرصة للمشاركة. في الدوري الإنجليزي الممتاز، سيقتصر عدد اللاعبين الذين تقل أعمارهم عن 21 عامًا والذين يمكن لأي ناد أن يتعاقد معهم من الخارج على ثلاثة لاعبين فقط في فترة الانتقالات الشتوية في يناير (كانون الثاني)، وستة لاعبين في كل موسم.
وسوف يساعد ذلك على التعاقد مع أفضل اللاعبين من جميع أنحاء العالم من أجل التدرب واللعب جنبًا إلى جنب مع المواهب المحلية. وسيعني خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي أيضًا أن الأندية لن تكون قادرة على التعاقد مع لاعبين من الخارج قبل بلوغهم الثامنة عشرة عاما. كما وافقت هيئات كرة القدم الرائدة على العمل معًا لمواصلة تحسين نظام مسار اللاعبين».
وقال مارك بولينغهام، الرئيس التنفيذي للاتحاد الإنجليزي لكرة القدم: «على الرغم من وجود وجهات نظر مختلفة في البداية حول كيفية تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على كرة القدم، فإن هذا مثال آخر على كيفية عمل هيئات كرة القدم بشكل فعال معًا من أجل الصالح العام للعبة. لدينا علاقة عمل قوية مع كل من الدوري الإنجليزي الممتاز ورابطة الدوريات الأدنى من الدوري الإنجليزي الممتاز، وسنراقب هذه الاتفاقية الجديدة معًا لضمان تطورها لتحقيق أهدافنا المشتركة على أفضل وجه بمرور الوقت. وسنناقش أيضًا كيفية تحسين مسار اللاعبين من أجل المنفعة المتبادلة لأندية كرة القدم والمواهب المحلية في هذا البلد».
وقال ريتشارد ماسترز: «الاتفاق يضمن ألا يتعرض أي ناد أو بطولة للضرر من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وخاصة الدوري الممتاز، ستظل الأندية قادرة على التعاقد مع أفضل اللاعبين ونأمل في أن تكون المنافسات أقوى وأكثر جاذبية». وأضاف: «بعد فترة الانتقالات الشتوية في يناير (كانون الثاني) المقبل، سنعمل على مراجعة الاتفاقية مرة أخرى مع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم».


المملكة المتحدة


الدوري الإنجليزي الممتاز




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق