نشرة الساعة 25 الرياضية

«لفتة غير مسبوقة»… إشادات بموقف لاعبي سان جيرمان وباشاك شهير من «لفظة عنصرية»

أعلن نادي إسطنبول باشاك شهير التركي رفض لاعبيه العودة إلى الملعب لاستكمال مباراة أمام باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمس (الثلاثاء)، بسبب واقعة عنصرية. وكتب النادي التركي على «تويتر»: «لاعبونا يقررون عدم العودة بعدما تعرض مساعد مدربنا بيير ويبو لإساءة عنصرية من الحكم الرابع».

وقال الاتحاد الأوروبي (يويفا) مساء أمس (الثلاثاء)، إنه قرر استكمال الدقائق المتبقية بحكام جدد اليوم (الأربعاء)، الساعة 17:55 بتوقيت غرينتش. وأكد «يويفا» أنه «سيُجري تحقيقاً شاملاً في الواقعة». وأضاف: «لا مكان للعنصرية والتمييز بكل أشكالها في كرة القدم».

وضمن باريس سان جيرمان التأهل لدور الستة عشر في دوري الأبطال، رغم تأجيل المباراة، بعدما خسر مانشستر يونايتد 3 – 2 أمام رازن بال شبورت لايبزيغ، اليوم.

* توقف المباراة في الدقيقة 14

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم (الأربعاء)، عن تعيين الحكم الهولندي داني ماكيلي، لقيادة مباراة المساء في الجولة الأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بين باريس سان جيرمان وباشاك شهير.

وتوقفت المباراة أمس (الثلاثاء)، في الدقيقة 14 مع تغيير الطاقم التحكيمي بعد الضجة التي تسبب بها الحكم الرابع الروماني سيباستيان كولتيسكو، نتيجة توجيه عبارة عنصرية إلى الكاميروني بيار ويبو، مساعد مدرب الفريق التركي.

وتوقفت مباراة الجولة السادسة والأخيرة لمنافسات المجموعة الرابعة في الدقيقة 14 بعد أن ترك لاعبو الفريق التركي أرضية الملعب. وكانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي بين الفريقين عندما بدأ أعضاء الجهاز الفني يقولون: «لقد قال (نيغرو) زنجي»، في إشارة إلى الحكم الرابع الذي وجه كلامه إلى ويبو، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

واضطر الحكم الأساسي أوفيدو هاتيغان إلى رفع البطاقة الصفراء مرتين بين الدقيقتين 10 و12، ما دفع بأحد مدافعي الفريق التركي إلى التهجم عليه بالقول: «عار عليك!». وهاتيغان، البالغ من العمر 40 عاماً، حكم خبير بمسابقة دوري الأبطال التي يحكم فيها منذ 2011 وقاد فيها قرابة ثلاثين مباراة.

وقام هاتيغان بطرد ويبو ما أثار سخط لاعبي الفريق الضيف الذين خرجوا من الملعب ولم يعودوا إليه بعدما تمسكوا بضرورة استبعاد كولتسيكو، وهو موقف شاركه إياهم نجم سان جيرمان كيليان مبابي بقوله: «لا يمكننا أن نلعب بوجود حكم من هذا النوع» في إشارة منه إلى الحكم الرئيسي هاتيغان وليس فقط الحكم الرابع.

وحاول كولتيسكو تبرير موقفه، حسب شبكة «آر إم سي سبور» الفرنسية، بأن «نيغرو» تعني الشخص الأسود باللغة الرومانية، لكن هذه الحجة لم تجد آذاناً صاغية عند الفريق التركي وقرر ترك أرضية الملعب.

وكان المهاجم السنغالي البديل المخضرم دمبا با (35 عاماً) في الواجهة خلال تلك اللحظات الصعبة، إذ توجه للحكم الرابع بالقول: «أنت لا تقول أبداً (هذا الأبيض)، بل تقول هذا الشخص، فلماذا عندما تتحدث عن شخص أسود، تقول (هذا الأسود)؟».

* حكم جديد لمباراة اليوم

ورضخ الاتحاد القاري لرغبة الطرفين، وأعلن أنه عيَّن ماكيلي، ابن الـ37 عاماً الذي قاد حتى الآن 26 مباراة في دوري الأبطال، بينها مباراة سان جيرمان ولايبزيغ الألماني (1 – صفر) في 24 الشهر الماضي.

وسيعاون ماكيلي الحكمان المساعدان، مواطنه ماريو ديكس والبولندي مارسين بونييك، فيما سيكون مواطن الأخير بارتوش فرانكوفسكي الحكم الرابع.

وسيتصدر سان جيرمان الترتيب بفارق المواجهتين المباشرتين مع لايبزيغ (خسر 1 – 2 خارج ملعبه وفاز إياباً 1 – صفر)، في حال فوزه على باشاك شهير الذي كان أصلاً خارج حسابات التأهل في المركز الأخير برصيد ثلاث نقاط.

* ثناء فرنسي

من جانبها، أثنت وزيرة الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينو على تصرف لاعبي باشاك شهير وباريس سان جيرمان، عقب التصرف العنصري الذي شهدته المباراة مساء أمس، وذكرت وزيرة الرياضة الفرنسية عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»: «اتخذ اللاعبون الليلة قراراً تاريخياً ضد موقف عدّوه غير مقبول».

وأضافت ماراسينو عبر «تويتر» لدى إشادتها بتصرف اللاعبين: «لا يسعني سوى الترحيب بالرمزية القوية للفتتكم وتضامنكم».

* فرديناند: الكرة في مرحلة فاصلة

وفي سياق متصل، قال ريو فرديناند مدافع إنجلترا السابق، إن كرة القدم في «مرحلة فاصلة» وإنه يجب على مسؤولي اللعبة اتخاذ موقف قوي بعد واقعة مباراة إسطنبول باشاك شهير وباريس سان جيرمان.

وقال فرديناند لمحطة «بي تي سبورت» التلفزيونية: «نحن في مرحلة فاصلة مزعجة. لدينا ما حدث في ميلوول، ثم مباراة باريس سان جيرمان، وكله حدث في الأسبوع ذاته. لا يمر أسبوع حالياً دون واقعة عنصرية».

وأضاف: «نحن الآن في مرحلة تحتاج إلى القيام بشيء. نقول ذلك طوال الوقت لكن يحتاج أصحاب السلطة في اللعبة إلى اتخاذ موقف قوي».

* إدانة ألمانية

وأدان يوليان ناغلسمان، المدير الفني لنادي لايبزيغ الألماني لكرة القدم، الأحداث العنصرية التي شهدتها مباراة نادي باريس سان جيرمان الفرنسي وباشاك شهير التركي في دوري أبطال أوروبا مساء أمس.

وأوضح ناغلسمان أنه لم يلحظ الموضوع في البداية وأنه سمع خلال مباراة فريقه أمام مانشستر يونايتد أن الأمر يتعلق فقط بتوجيه «إهانات».

وأضاف: «أُدين هذا بأشد العبارات، نحن نعيش في مجتمع متعدد الألوان، وهذا شيء جيد أيضاً، ولا ينبغي أن يحدث مثل هذا الأمر، لا في الملعب ولا في أي مكان آخر».

* صحف غربية تشيد بسلوك اللاعبين

بالنسبة إلى صحيفة «ليكيب» الرياضية الفرنسية، فإن الخطوة التي قام بها لاعبو باشاك شهير وتعاطف لاعبي سان جيرمان معهم تشكل «لفتة ذات بعد غير مسبوق ونطاق مذهل»، فيما رأت صحيفة «لو باريزيان» أن «اللاعبين قالوا كفى!».

في إسبانيا، طغت أحداث لقاء سان جيرمان وباشاك شهير على المواجهة المرتقبة بين الغريمين السابقين البرتغالي كريستيانو رونالدو مع فريقه الجديد يوفنتوس الإيطالي والأرجنتيني ليونيل ميسي الذي سقط ورفاقه في برشلونة على أرضهم بثلاثية نظيفة، بينها ثنائية لرونالدو.

وعنونت صحيفة «آس» الرياضية بالأحرف العريضة: «أوقفوا العنصرية»، فيما رأت نظيرتها الإيطالية «غازيتا ديلو سبورت» أن «هذه المرة، حدث تطور جديد من نوعه وخطير للغاية».

وفي بريطانيا، تحدثت صحيفة «ذي غارديان» عن حدث «نادر» و«لافت جداً»، معتبرة أن ما قام به اللاعبون «قد يكون نقطة تحول في مكافحة التمييز العنصري في كرة القدم».

وعبّر كيليان مبابي والبرازيلي نيمار ولاعبون آخرون من باريس سان جيرمان عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن التزامهم بمكافحة العنصرية، في رسائل تمت مشاركتها آلاف المرات.

احتاج الأمر إلى ثوانٍ معدودة لكي تأخذ المباراة في باريس منحنى لم يكن بالحسبان قادها إلى طاولة القصر الرئاسي في تركيا، حيث شجب رجب طيب إردوغان جميع أنواع العنصرية وطالب الاتحاد الأوروبي بالتحرك الحازم.

وأفاد الاتحاد القاري بأنه بدأ «تحقيقاً شاملاً» في الحادث الذي قد يؤدي إلى إيقاف كولتيسكو لعشر مباريات على أقل تقدير، حسبما تنص اللوائح التأديبية في حالات السلوك العنصري أو التمييزي، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق