نشرة الساعة 25 الرياضية

بايرن ميونيخ المتصدر يحل ضيفاً ثقيلاً على شالكه الجريح في الدوري الألماني

بايرن ميونيخ المتصدر يحل ضيفاً ثقيلاً على شالكه الجريح في الدوري الألماني

ليفاندوفسكي هداف الفريق البافاري يتطلع لتحطيم الرقم التاريخي للأسطورة مولر

الجمعة – 9 جمادى الآخرة 1442 هـ – 22 يناير 2021 مـ رقم العدد [
15396]

ليفاندوفسكي قاد بايرن إلى تعزيز صدارته بتسجيله هدف الفوز على مضيفه أوغسبورغ (أ.ف.ب)

لندن: «الشرق الأوسط»

يأمل البولندي روبرت ليفاندوفسكي في متابعة رحلته الرائعة نحو تحطيم الرقم التاريخي للهداف غيرد مولر، عندما يحل فريقه بايرن ميونيخ حامل اللقب والمتصدر على شالكه الجريح، الأحد في المرحلة الـ18 من الدوري الالماني لكرة القدم. ويعتقد أسطورة بايرن لوثار ماتيوس الذي قاد منتخب ألمانيا إلى لقب مونديال 1990، أن ليفاندوفسكي قادر على تحطيم رقم «المدفعجي» مولر صاحب 40 هدفاً في موسم واحد ضمن الدوري الالماني (البوندسليغا).
وبعد صموده 49 عاماً منذ موسم 1971 – 1972، يبدو ليفاندوفسكي على المسار الصحيح لتهديد رقم نجم بايرن السابق؛ إذ سجل 22 هدفاً بعد 17 مباراة على انطلاقة الدوري. قال ماتيوس «نعم، سيحطم الرقم، أنا متأكد من ذلك… يملك فريقاً رائعاً حوله، وهذا ما حصل مع مولر. أتوقع أن يسجّل أكثر من 40 هدفاً في البوندسليغا». وجاءت آخر أهداف البولندي الأربعاء على أرض أوغسبورغ، عندما سجل هدف الفوز من نقطة الجزاء، ليبتعد 10 أهداف عن أقرب منافسيه في ترتيب الهدافين. وكان ليفاندوفسكي قد سجل 19 هدفاً في الفترة نفسها الموسم الماضي، وهو يملك ستة أهداف أكثر من رصيد مولر في الفترة عينها من موسم 1972.
ويبحث النادي البافاري عن متابعة صحوته أمام شالكه الأخير وصاحب فوز يتيم هذا الموسم، بعدما كان سقط أمام مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 2 – 3 في الثامن من الشهر الحالي في الدوري، علماً بأنه تقدم على منافسه بهدفين، قبل أن يفقد لقبه بطلاً لمسابقة الكأس المحلية بخسارته المفاجئة أمام مضيفه هولشتاين كيل من الدرجة الثانية 5 – 6 بركلات الترجيح.
ولدى المطاردين، يعوّل لايبزيغ الوصيف على البناء على إيقاف «قاهر الكبار» أونيون برلين، بهدف متأخر من السويدي إميل فورسبرغ الأربعاء، وذلك عندما يحل غداً على ماينز وصيف القاع والباحث عن فوزه الأول في عشر مباريات. وكما صدّر الموسم الماضي النجم الشاب كاي هافيرتس إلى تشيلسي الإنجليزي، يتابع باير ليفركوزن موهبته باكتشاف المواهب، حيث تتركز الأنظار على لاعب وسطه الهجومي اليافع فلوريان فيرتس (17عاماً).
ورأى ماتيوس أن فيرتس هو الموهبة الصاعدة في الدوري هذا الموسم «يتعين علينا مشاهدة هذا اللاعب. سيكون خليفة كاي هافيرتس، لاعب تشيلسي الحالي… في غضون سنوات قليلة سنراه مع منتخب ألمانيا وفريق أوروبي كبير». وأصبح فيرتس لاعباً أساسياً في تشكيلة المدرب الهولندي بيتر بوس في ملعب «باي أرينا». سجل حتى الآن هدفين و5 تمريرات حاسمة، في حين لا يزال يتابع مشواره المدرسي. وسجل فيرتس هدف فوز متأخراً لليفركوزن على دورتموند الثلاثاء (2 – 1)، هو الأول لفريقه في خمس مباريات، فانفرد في المركز الثالث بفارق 7 نقاط عن بايرن ميونيخ المتصدر (39) وثلاث عن لايبزيغ الثاني (35). تابع ماتيوس «أتذكر عندما كنت في عمره، أو أكبر قليلاً، لعبت في مركز مشابه. هو لاعب بين المنطقتين، يعرف متى يمرر ومتى يدخل المنطقة».
ويخوض ليفركوزن امتحاناً جديداً عندما يستقبل فولفسبورغ الخامس غداً. وتفتتح المرحلة اليوم بمواجهة قوية بين بوروسيا مونشنغلادباخ السابع وبوروسيا دورتموند الرابع.
وفي حين عاد دورتموند إلى نتائجه المتذبذبة، صحا مونشنغلادباخ بعد سلسلة من التعادلات وحقق ثلاثة انتصارات في آخر أربع مباريات. وتضم تشكيلة الفريقين أحد أبرز لاعبي الدوري على غرار الهداف النرويجي الشاب ارلينغ هالاند والقائد المخضرم ماركو رويس في دورتموند، والفرنسي ماركوس تورام ولارس شتيندل في هجوم مونشنغلادباخ. ويعود تورام لقيادة خط هجوم مونشنغلادباخ بعد غيابه عن خمس مباريات لفريقه إثر إيقافه بعد أن بصق على مدافع هوفنهايم شتيفان بوش الشهر الماضي.
ويملك دورتموند ثاني أفضل هجوم في الدوري بعد بايرن، وسجل هالاند 12 من أهدافه الـ33 في 12 مباراة.
وتأثر دورتموند الذي استغنى عن خدمات مدربه السويسري لوسيان فافر، كثيراً عندما غاب هالاند أربع مباريات بين المرحلتين العاشرة والرابعة عشرة؛ إذ حصد فريقه آنذاك أربع نقاط في تلك الفترة. في المقابل، شرح تورام البالغ 23 عاماً «سمح لي بوروسيا بالصعود إلى الخطوة التالية في مسيرتي. أخوض دوري الأبطال ووصلت إلى المنتخب الوطني». تابع اللاعب القادم من غانغان في 2019 والذي حمل ألوان سوشو في بداياته «في غلادباخ تطورت لاعباً وإنساناً. كان بوروسيا أفضل خيار في مسيرتي».




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق