نشرة الساعة 25 الرياضية

ريال يستعيد توازنه بانتصار كبير في غياب زيدان

ريال يستعيد توازنه بانتصار كبير في غياب زيدان

هازارد ينهي غيابه عن التهديف… وبنزيمة يتألق أمام ألافيس

الاثنين – 12 جمادى الآخرة 1442 هـ – 25 يناير 2021 مـ رقم العدد [
15399]

مدريد: «الشرق الأوسط»

ذكّر إيدن هازارد ريال مدريد بقدراته خلال الفوز 4 – 1 خارج الديار على ألافيس في دوري الدرجة الأولى الإسباني. وواصل المهاجم المغربي الدولي يوسف النصيري ممارسة هوايته في هز الشباك وأحرز ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود فريقه أشبيلية إلى الفوز الكبير 3 – صفر على قادش اليوم بالمرحلة الـ20 من الدوري الإسباني التي شهدت أيضاً تعادل ريال سوسييداد مع ريال بيتيس 2 – 2 وهويسكا مع فياريال سلبيا.
وأبدى زملاء هازارد والمدرب ثقتهم في قدرته على استعادة مستواه القديم بعد أداء محبط في أول موسمين في النادي عقب انضمامه من تشيلسي في صفقة قياسية. وفي مشاركته الخامسة فقط بالتشكيلة الأساسية هذا الموسم بعد غيابه ثلاث فترات بسبب الإصابة أو المرض، سجل هازارد هدف ريال مدريد الثالث قبل نهاية الشوط الأول بعدما سيطر ببراعة على تمريرة توني كروس.
كما تعاون جيداً مع كريم بنزيمة ومرر بكعب القدم إلى المهاجم الفرنسي ليسجل الهدف الثاني للفريق الزائر. وغادر هازارد الملعب في منتصف الشوط الثاني في إشارة إلى عدم عودته بعد إلى كامل لياقته بعد موسم أول ابتلي فيه بإصابتين خطيرتين في الكاحل وموسم ثان مليء بالإصابات والمرض. وما زال أمام اللاعب البلجيكي الكثير لإثبات جدارته بالانتقال إلى ريال مدريد مقابل 100 مليون يورو واستعادة المستوى الذي كان يقدمه مع تشيلسي، لكن بنزيمة يعتقد أنه على الطريق الصحيح.
وقال بنزيمة: «في تشيلسي كان لاعباً مميزاً والآن عليه كتابة تاريخ جديد في ريال مدريد. أعتقد أنه يبلي بلاء حسناً، إنه أفضل كثيراً من أي وقت مضى، ويبذل الكثير من الجهد وقدم مباراة رائعة اليوم. نحن بحاجة لرؤية أفضل نسخة من هازارد». وقال ديفيد بيتوني، مساعد مدرب ريال مدريد، الذي تولى المسؤولية في غياب زين الدين زيدان لإصابته بكوفيد – 19، إن معنويات هازارد سترتفع بالأداء الذي قدمه، مؤكداً أن حتى اللاعبين الذين يتمتعون بمثل كفاءته بحاجة إلى الثقة للتألق. وأضاف: «إنه لاعب مبدع وتلقائي ويحتاج إلى ثقة لمواجهة منافسيه. تعرض للعديد من الإصابات ويحتاج لأن يصبر عليه الجميع رغم عدم وجود الكثير من الصبر في كرة القدم. يمتلك موهبة كبيرة وسيعود شيئاً فشيئاً إلى أفضل مستوياته، ونحن نحتاج منه أن يفعل ذلك حقاً».
وأصيب زيدان بكوفيد – 19 قبل يوم واحد من المباراة وتولى مساعده المسؤولية بدلاً منه وبدأ ريال مدريد بقوة عندما افتتح كاسيميرو الأهداف بضربة رأس في الدقيقة 15 بعد تمريرة عرضية من توني كروس. وأطلق بنزيمة تسديدة قوية في الزاوية العليا للمرمى في الدقيقة41 بعد تمريرة رائعة بكعب القدم من هازارد، الذي سجل بعدها هدفه الثاني هذا الموسم والأول منذ هز شباك ويسكا في 31 أكتوبر (تشرين الأول) ليعزز تفوق ريال مدريد قبل نهاية الشوط الأول.
وقلص خوسيلو لاعب الشباب السابق في ريال مدريد الفارق لصالح ألافيس في الدقيقة 59 بضربة رأس من ركلة حرة لكن بنزيمة حسم انتصار فريقه صاحب المركز الثاني عقب انطلاقة فردية في الدقيقة 70. وخفف الانتصار من آلام الهزيمة الصادمة 2 – 1 أمام ألكويانو المنتمي للدرجة الثالثة في كأس ملك إسبانيا، بالإضافة للخسارة أمام أتليتيك بيلباو في كأس السوبر الإسبانية ورفع رصيد ريال مدريد إلى40 نقطة ليقلص الفارق مع أتليتيكو مدريد المتصدر إلى أربع نقاط. وتتبقى مباراتان إضافيتان لفريق المدرب دييغو سيميوني ويمكنه توسيع الفارق مجدداً على القمة إلى سبع نقاط عندما يواجه فالنسيا في وقت لاحق.
وقال بنزيمة بعد أن حقق فريقه انتصاره الثاني فقط في آخر ست مباريات بجميع المسابقات: «كان أداء رائعاً من جانبنا وسيعزز ثقتنا. ندرك أن كل مباراة صعبة، ونحاول دائماً تقديم أفضل أداء لكن في بعض الأحيان يكون الأمر صعباً عندما تدافع الفرق من منطقة جزائها. لكن اليوم الأهداف تدفقت، وهذا شيء جيد للجميع خاصة بعد الأسبوع الذي مررنا به».




المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق